قاعدة معارف العلوم الاجتماعية بشأن التغير البيئي

ان الاعتراف بدور القيم والمعتقدات ووجهات النظر في التعاطي مع المخاطر البيئية والقدرة على التكيف من جهة، وفهم الديناميكيات المتغيرة بين الأفراد والجماعات في المجتمعات الشبكية من جهة ثانية، والاقرار بدور المصالح والهويات الوطنية والسلطة في تطوير استجابات فعالة للتغيرات البيئية من جهة ثالثة، اضافة الى غيرها من الأسئلة المهمة حول العلاقة بين البيئة والمجتمع، تدعو جميع هذه العوامل العلوم الاجتماعية لأخذ زمام المبادرة في تطوير علم جديد لتغير المناخ. فالأمر يتطلب اتباع نهج متكامل يجمع العلوم الاجتماعية والطبيعية معا لتصميم، ووضع إطار، وتطبيق البحوث حول تغير المناخ، جنبا إلى جنب مع جدول أعمال للبحوث الموسعة التي تعمل "مع المجتمع" وليس فقط "للمجتمع".

انطلاقا من كل ما سبق، تعمل اليونسكو على تعزيز دور الأطراف المعنية في الإنتاج المشترك للمعرفة المتعلقة بالتغيرات البيئية، وعلى ضمان الاندماج الناجح بين العلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية من خلال:

  1. وضع جدول أعمال لبحوث التغير البيئي في العلوم الاجتماعية؛
  2. تحديد نهج السياسات العامة ذات الصلة والأطر الفعالة في هذا المجال من العمل،
  3. تصميم آليات مبتكرة للتنسيق العالمي، وتمويل الأبحاث في هذا المجال.
العودة إلى أعلى الصفحة