سد الفجوة بين البحوث والسياسات

إن الاقتناع بأنه من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية لا بد من ربط القرارات السياسية بالمعرفة العلمية هي في صميم برنامج إدارة التحولات الاجتماعية (موست). مع ذلك، فان هذا التأكيد يثير سلسلة من الانعكاسات النظرية التي تحتاج إلى توضيح. فالوثائق أدناه، تعرض للأسس النظرية الكامنة وراء مشروع بناء وتوطيد روابط فعالة بين العلوم الاجتماعية والسياسة.

العودة إلى أعلى الصفحة