اللجنة الحكومية الدولية للتربية البدنية والرياضة

شاركت منظمة اليونسكو في مجال التربية البدنية والرياضة منذ أوائل 1950، عندما تم وضع التربية البدنية والرياضة على رأس جدول أعمال برنامج التعاون والتنمية. وقد وقع الاختيار على المنظمة لتولي المسؤولية عن تعزيز ومأسسة التربية البدنية. وفي عام 1952 ، فوض المؤتمر العام لليونسكو في دورته السابعة المدير العام لإجراء مسح مع الدول الأعضاء والمنظمات الدولية المختصة بهدف تقديم "اقتراحات مفصلة عن الإجراءات الواجب اتخاذها من قبل منظمة اليونسكو للمساعدة في تطوير وتحسين الرياضية للأغراض التعليمية ".

عقد المؤتمر الأول للوزراء وكبار المسئولين عن التربية البدنية والرياضة في باريس في عام 1976 ، حيث مثل نقطة انطلاق لجهود اليونسكو المؤسسي في التربية البدنية والرياضة. نتيجة لذلك ، تم في العام 1978  إنشاء اثنين من آليات التعاون الدولي ، وهما الميثاق الدولي بشأن التربية البدنية والرياضة واللجنة الدولية الحكومية للتربية البدنية والرياضة. وفي العام 1990 مع نهاية الحرب الباردة ، تغيرت سياسات الدول تغيرا جذريا في العالم ، وبدأت الدول الأعضاء بدفع التوجهات الجديدة فيما يخص التربية البدنية والرياضة. نتيجة لذلك ، أجري تقييم خارجي لأنشطة اليونسكو في مجال التربية البدنية في الفترة 1993 ـ 1994. وقد عقد المؤتمر الدولي الثالث للوزراء وكبار المسؤولين عن التربية البدنية والرياضة (MINEPS III) في الأورغواي عام 1999 ، والمؤتمر الدولي الرابع (MINEPS IV) في اليونان عام 2004 ، لتعزيز دور اليونسكو التربوي والاجتماعي عبر التربية البدنية والرياضة.

بدأت فترة جديدة في تاريخ اللجنة الحكومية الدولية للتربية البدنية والرياضة (CIGEPS) في العام 1997 ، عندما اعتمد المؤتمر العام لليونسكو النظام الأساسي الجديد للجنة. وقد ترتب على ذلك إقامة المجلس الاستشاري الدائم، وهو هيئة تتألف من عدة منظمات غير حكومية وعدد من المؤسسات ذات الصلة بالرياضة، وذلك لضمان مشاركة أكبر من جانب المجتمع المدني، والحركة الرياضية على وجه الخصوص، في أعمال وقرارات اللجنة الحكومية الدولية للتربية البدنية والرياضة..

تهتم اللجنة الحكومية الدولية للتربية البدنية والرياضة بالأمور التالية:

  • رصد نتائج المؤتمرات الدولية للوزراء وكبار المسؤولين عن التربية البدنية والرياضة.
  • تنسيق التعاون الدولي في مجال التربية البدنية والرياضة.
  • القيام بدور حلقة الوصل بين الحركة الرياضية والسلطات العامة والمنظمات الأخرى العاملة في مجال التربية البدنية والرياضة.
  • تخدم كمنبر لتبادل المعلومات والمعرفة.

وفي يناير 2008، تأسست أربعة مجموعات عمل لدراسة ما يلي:

  • جودة التربية البدنية في النظم التعليمية ، برآسة النمسا وليتوانيا.
  • الرياضة والثقافة ، برآسة الإكوادور وسلطنة عمان.
  • التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، برآسة كينيا وماليزيا.
  • إصلاح اللجنة الحكومية الدولية للتربية البدنية والرياضة ، برآسة كوبا.
العودة إلى أعلى الصفحة