نوعية التربية البدنية

تعتزم منظمة اليونسكو المساهمة في التصدي لهذا التحدي ببدء مشروع كبير يسمى 'مواقع عمل حول جودة التربية البدنية والرياضة'.

فقد كلفت اليونسكو بتحسين نوعية التربية البدنية ، وذلك نظرا لمبادرتها بخصوص برنامج التعليم للجميع ، فضلا عن برنامج التربية البدنية والرياضة إضافة إلى هدف اللجنة الأولمبية الدولية لجعل الرياضة للجميع. ومن أجل تحسين نوعية التربية البدنية لا بد من زيادة القيمة المنسوبة إلى التربية البدنية والرياضة ، فضلا عن أن تجعله متاحا لجميع الشعوب. تقوم منظمة اليونسكو وبدعم من العديد من الشركاء حاليا بوضع مؤشرات الجودة الدولية للتربية البدنية والرياضة. وقد تم تصميم مشاريع رائدة لأفريقيا، والتي سوف تمتد إلى مناطق أخرى.

  • تقييم تدريب المعلمين ومرافق التربية البدنية ؛
  • جعل الهياكل التعليمية تصل إلى المستوى الجامعي ؛
  • الشروع في جعل التربية البدنية على مستوى المدارس الابتدائية ؛
  • تحسين الموارد البشرية ؛
  • التقدم في مبادرة اليونسكو حول التعليم للجميع.

كما أن تعزيز نوعية التربية البدنية والرياضة سوف يتحقق من خلال معالجة القضايا الأربع التالية

في الحلقة الدراسية الدولية في سالي ، السنغال عام 2006 ، تم تحديد مؤشر على نوعية التربية البدنية في نظام التعليم. تم وضع آليتين لتحسين وإعادة تنظيم نوعية المؤشرات للتربية البدنية والرياضة. تشمل هذه المؤشرات تعزيز قدرات التدريس وهياكل التدريب في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء وزيادة تشغيل وأداء شبكة مؤسسات التربية البدنية والرياضة في هذه المنطقة.

تقييم هياكل التدريب:

إن سياسة تعزيز جودة التربية البدنية والرياضة في حاجة إلى تقييم المعلمين والعاملين في مجال التربية البدنية. يسمح هذا التقييم لليونسكو بامتلاك صورة أكثر وضوحا من حيث احتياجات التربية البدنية والرياضة لهياكل التدريب وتقديم المساعدة.

تدريس التربية البدنية والرياضة في المدارس الابتدائية:

إن واحدة من التحديات التي تواجه منظمة اليونسكو هي منح كل طفل التعليم النوعي الجيد لتحقيق أهداف التعليم للجميع. وهذا النمط من التعليم يتطلب الحفاظ على العقل السليم في الجسم السليم من مرحلة الطفولة المبكرة. تشكل التربية البدنية والرياضة في المرحلة الابتدائية ضرورة للتربية البدنية والفكرية والأخلاقية ، وأيضا لحالة التلميذ للشروع في المواطنة.

تنمية الموارد البشرية:

إن تعزيز الموارد البشرية المسؤولة عن التربية البدنية يمثل أولوية بالنسبة لعدة بلدان نامية. ففي العديد من البلدان، يندرج تدريب موظفي التربية البدنية والرياضة في إطار وزارة الرياضة. وبعد تدريبهم ،عادة ما يتم توظيفهم من طرف وزارة التربية والتعليم في المدارس العليا والمدارس المتوسطة. وبذلك، فان وزارات الرياضة تعاني من عملية "تفريغ" لكوادرها عاما بعد عام. ولإيجاد حل لهذه المشكلة ، تبنت منظمة اليونسكو مشروعا للتعويض في مجال الموارد البشرية.

المأسسة الجامعية لهياكل تدريب المعلمين:

في العديد من البلدان النامية، خصوصا في المناطق الناطقة باللغة الفرنسية، فان هياكل التدريب لا تمتلك وضع المؤسسة جامعية. لمساعدة هياكل التدريب في هذه البلدان لتصل إلى المستوى الجامعي ، بدأت اليونسكو ، مشروعا رائدا لخلق درجة الماجستير في مجال التربية البدنية والرياضة في أفريقيا.

العودة إلى أعلى الصفحة