17.11.2011 - الخدمات الصحفية

جائزة اليونسكو ـ مادانجيت سينغ لتعزيز التسامح واللاعنف لعام 2011 إلى الأفغانية أناركالي هوناريار والفلسطيني خالد أبو عواد

فاز كل من المناضلة الأفغانية للدفاع عن حقوق المرأة أناركالي هوناريار والمناضل الفلسطيني من اجل السلام خالد ابو عواد بجائزة اليونسكو ـ مادانجيت سينغ لتعزيز التسامح واللاعنف لعام 2011. وسيجري تقسيم مبلغ هذه الجائزة، وقدره 100000 دولار أمريكي، بالتساوي على الفائزين اللذين تم اخيارهما من قبل هيئة تحكيم دولية. وسيجري الاحتفال بتسليم الجائزة في مقر اليونسكو بباريس، في التاسع من شهر كانون الأول/ديسمبر القادم (القاعة رقم 9).

أناركالي هوناريار (أفغانستان) فازت بالجائزة بفضل التزامها ومثابرتها على العمل من أجل تحسين ظروف النساء والأقليات في أفغانستان وتعزيز مُثُل الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان والاحترام المتبادل والتسامح. وساهم عملها، في مجال مساعدة النساء اللواتي يتعرضن للعنف المنزلي، والزواج القهري، والتمييز الجنسي، في منحها شهرة كبيرة. ويشهد لها أيضا دفاعها عن حقوق الأقليات الأفغان. وبعد انتخابات عام 2010 دخلت إلى مجلس النواب في البرلمان الأفغاني (وليزي جرقة).

خالد ابو عواد (فلسطين) فاز بالجائزة تقديرا لجهوده من أجل تعزيز التسامح والسلام واللاعنف عبر نشاطه كمناضل سلمي وقائد في مسيرة المصالحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين. ومعروف عنه نشاطه في الجانب الإسرائيلي كما في الجانب الفلسطيني يشغل خالد أبو عواد منصب المدير العام للفرع الفلسطيني لما يعرف بحلقة الأهل –وهي ملتقى للعائلات، الفلسطينية والإسرائيلية الذين فقدوا أقارب لهم في النزاع- وأسس عام 2006 مع عدد من الأشخاص المرموقين والمسؤولين الفلسطينيين الذين يعملون من أجل السلام حركة "الطريق"، ولا يزال مسؤولا عنها ويعمل مديرا تنفيذيا لها.

أنشئت جائزة <a name="OLE_LINK5"></a><a name="OLE_LINK4">اليونسكو ـ مادانجيت سينغ لتعزيز التسامح واللاعنف عام 1995 </a>بمناسبة الاحتفال بذكرى مرور 125 عاماً على ميلاد المهاتما غاندي، وذلك بفضل مبادرة كريمة من الكاتب والدبلوماسي الهندي الذي يشغل أيضاً منصب سفير اليونسكو للمساعي الحميدة. وتمنح مرة كل عامين.

تتألف هيئة التحكيم الدولية لجائزة اليونسكو ـ مادانجيت سينغ من ايوانا كوشورادي (تركيا)، رئيسة وموريس غليلي أهانهانزو (بينين)، نائباً للرئيس، وكمال حسين (بنغلاديش)، و ماساتيرو ناكاغاوا (اليابان)، ومختار طالب بن دياب (الجزائر).

 




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة