10.03.2013 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تلتقي فخامة بيير نكورونزيزا، رئيس جمهورية بوروندي

© اليونسكو

التقت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، في 10 آذار/ مارس الجاري، فخامة بيير نكورونزيزا، رئيس جمهورية بوروندي.

وفي هذه المناسبة، أثنت المديرة العامة على الإرادة السياسية لرئيس نكورونزيزا وعلى الجهود التي يبذلها من أجل السلام ومكافحة الفقر، مشيرةً في هذا الصدد إلى الدور المحوري للتعليم وأهمية مجانية التعليم، فضلاً عن الاهتمام بالتربية البدنية والرياضة.

وقد قدم فخامته الشكر إلى المديرة العامة على علاقات التعاون التي ربطت، منذ عهد طويل، بين بلاده واليونسكو. كما أعرب عن أمله في أن تواصل اليونسكو دعمها في ما يخص "رؤية 2025"، التي تتمثل في وسيلة لتخطيط التنمية على الأجل الطويل في بوروندي، وفي إطارها الاستراتيجي للنمو ومكافحة الفقر (2012ـ 2016). ويشمل ذلك بالنسبة إلى بوروندي الاستفادة من عائدات السلام والانتفاع بالإنجازات التي تم تحقيقها، فضلاً عن تشاطر الخبرة التي اكتسبتها بوروندي في هذا المجال على المستويين الإقليمي ودون الإقليمي.

وأكدت المديرة العامة لفخامة الرئيس على رغبة اليونسكو في تقديم الدعم لبوروندي، وذلك وفقاً لشتى مجالات اختصاص المنظمة، وعلى نحو أخص، في ما يتعلق بالإسهام في تنفيذ عدد معين من المشاريع التي يهتم بها فخامة الرئيس اهتماماً خاصاً، ومنها رغبة بلاده في إدراج طبول بوروندي في قامة التراث غير المادي، وذلك من منظور للثقافة من أجل التنمية، ومشروع إنشاء مكتبة افتراضية، فضلاً عن مشروع إنشاء معهد للتربية البدنية والرياضية يكون بمثابة مركز رياضي مرجعي له دور على المستوى الإقليمي.

أما في ما يتعلق بدور ثقافة السلام في بوروندي، التي تشهد على الأولوية التي توليها المنظمة لأفريقيا، فينبغي أن تضطلع بدور محوري في المنطقة.




العودة إلى --> الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة