27.09.2010 - الخدمات الإعلامية

المديرة العامة لليونسكو تلقي كلمة في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء تحالف الحضارات

شددت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، في كلمة ألقتها في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء تحالف الحضارات على أنه :"لم يتم الاعتراف بقدر كاف حتى الآن بقوة التنوع الثقافي والحوار، ودور القيم المشتركة في بناء السلام في العلاقات الدولية".

وأضافت إيرينا بوكوفا في اجتماع عدد من الوزراء الحكوميين والمسؤولين في الأمم المتحدة ضم مجموعة أصدقاء التحالف أنه :"في حين تعمل العولمة على توثيق الصلات في ما بين الشعوب أكثر من أي وقت مضى، فإن تسارع هذه العملية يجعل مجموعات عديدة من سكان العالم تشعر بأن هوياتها ولغاتها وتقاليدها معرضة للتهديد. كما أن الأزمات الاجتماعية والمالية والبيئية التي وقعت أثناء السنوات الأخيرة كان من شأنها أن تفاقمت مشاعر العزلة والتفرق في ما بين الشعوب".  

وفي هذا الخصوص، بينت المديرة العامة أنه، وفقاً لمذكرة التفاهم بين اليونسكو ومجموعة أصدقاء تحالف الحضارات، تم الاتفاق على أن تقوم هاتان الهيئتان بتصميم مضامين تعليمية وعلمية وثقافية لتعزيز الحوار والتفاهم المتبادل. كما سيعملان، بصفة خاصة، على إبراز دور وسائل الإعلام في تعزيز الحوار من خلال الصحفيين الشباب الذين يتدربون في برامج ترمي إلى تشجيع تبادل المعلومات الثقافية.  

وقالت المديرة العامة أيضاً "إننا سنركز بوجه خاص على الشباب، وهو ما يمثل مساهمة مشتركة في الاحتفالات بالسنة الدولية للشباب التي انطلقت في 12 آب/ أغسطس الماضي. ويوجد في العالم قوى تتألف من 1.2 بليون من الشباب تتراوح أعمارهن بين 15 و24 سنة يمتلكون الطاقات والدوافع اللازمة لاقتراح حلول تجديدية للتصدي للتحديات العالمية المطروحة حالياً،  فضلاً عما يتحلون به من طموحات وما يتوافر لهم من وسائل لتشييد جسور الحوار بين الثقافات".    

***      




العودة إلى --> الشباب
العودة إلى أعلى الصفحة