حلقة عمل بشأن المعايير الدنيا للتعليم للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ

© اليونسكو، عراق، ورشة عمل، INEE، آب 2013

الميزانية (بالدولارات الأمريكية): 32,500 دولار

المصدر: اليونسكو والمجلس النرويجي للاجئين

المدة: 27-29 آب/أغسطس 2013/ استكمل التنفيذ

المستفيدون: الأطفال والشباب السوريون في إقليم كردستان بالعراق (إقليم كردستان ـ العراق)

 

نظمت اليونسكو، بالتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين أول حلقة عمل بشأن المعايير الدنيا للتعليم للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ في إقليم كردستان بالعراق، وذلك في سياق الأزمة السورية، من 27 إلى 29 آب/أغسطس 2013.

وافتتح معالي الدكتور عصمت محمد خالد، وزير التربية والتعليم في حكومة إقليم كردستان - العراق حلقة العمل هذه، مرحباً بممثلين عن الوكالات التابعة للأمم المتحدة وحكومة إقليم كردستان ومنظمات غير حكومية محلية ودولية بلغ عددهم 30 شخصاً.

وقد عمّق المشاركون في حلقة العمل معرفتهم في مجال المعايير الدنيا للتعليم للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ؛ كما أنهم اقترحوا تشكيل فريق عمل معني بهذه الشبكة، وناقشوا الحاجة إلى إجراء عمليات منسقة لتقييم التعليم المشترك والتخطيط وتوفير الخدمات التعليمية في سياق أزمة اللاجئين السوريين في إقليم كردستان-العراق.

وقد قام ما يربو على 3500 من خبراء التربية من أكثر من 52 بلداً بتطوير المعايير الدنيا للتعليم للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ، وأعربوا عن التزامهم بأن يحصل جميع الأطفال والشباب والكبار على الحق في تعليم آمن وجيد وملائم حتى في أصعب الظروف، بما في ذلك التشرد القسري الناجم عن النزاعات العنيفة.

ولما كانت المعايير الدنيا للتعليم للشبكة المشتركة لوكالات التعليم في حالات الطوارئ بمثابة الأداة الأساسية للتعليم في حالات الطوارئ، فإنها تسهم في ضمان المساءلة وتوفير تعليم جيد للاجئين في إقليم كردستان-العراق.

آخر التحديثات!

العودة إلى أعلى الصفحة