مواجهة الأزمة في سوريا نفسها

© اليونسكو، حلب

تتعاطى اليونسكو في سوريا نفسها مع الأزمة بما يلي:


• معالجة الاحتياجات الإنسانية العاجلة في التعليم
• ضمان الحماية الطارئة للتراث الثقافي في البلاد.

بفضل التمويل المقدم من الاتحاد الأوروبي واليونسكو مع شركائها الاستراتيجيين الآخرين، أطلق مشروع الصون الطارئ للتراث السوري في 1 آذار/مارس عام  2014 لمدة ثلاث سنوات.

بالإضافة إلى الاستجابة لحالات الطوارئ الحالية، ركزت اليونسكو دعمها على التعليم داخل سوريا.
و مجالات العمل ذات الأولوية ليونسكو هي تدريب المعلمين في التعليم الفني والمهني،
والبرامج التعليمية السريعة، والأنشطة غير النظامية، والدعم النفسي والاجتماعي. 

وأدرج المشروع ذات الصلة بقيمة  950.000 $ في (خطة الاستجابة الإنسانية لمساعدة الجمهورية العربية السورية) . في إطار هذا المشروع، بدأت اليونسكو في عملية حشد الأموال لهذا المشروع مع أولويات أخرى.

العودة إلى أعلى الصفحة