النزعة الإنسانية، فكر متجدد دائما

تشكل قضايا تغير المناخ والأخلاقيات المرتبطة بالتطور المذهل للتكنولوجيات الرقمية والطب الحيوي، ناهيك عن الأزمات الاقتصادية والسياسية التي يشهدها عالمنا، عوامل تهديد ترزح بثقلها على مصير البشرية.

ولمواجهة هذه التحديات العالمية، يرى الخبراء أنه يتوجب على إنسانية القرن الواحد والعشرين أن تقوم على مبدأ الثقافات المتداخلة ما بين بعضها البعض. فميراي ديلماس مارتي، ومحمود حسين وسيث سانجاي، من بين العديد من الخبراء الآخرين، الذين يسلطون الأضواء المتنوعة على مختلف جوانب هذا المشروع الإنساني الذي أصبح ذا بعد عالمي غير مسبوق.

بالإضافة إلى الملف، يحدثنا أنطونيو سكارميتا عن مستقبل الكتاب، في حين يحدثنا ضيف العدد، النجم السينمائي فورست ويتيكر، عن التزامه تجاه الأطفال المجندين.

لقراءة هذا العدد، أنقر هنا (56 صفحة PDF)

غلاف رسالة اليونسكو "النزعة الإنسانية، فكر متجدد دائما" (تشرين الأول/أكتوبر – كانون الأول/ديسمبر 2011) ©اليونسكو

ضيف العدد

محطات رئيسية

  • أفضل مجال للتخيّل، أنطونيو سكارميتا
  • انطلاقة برودانس، قصة برودانس مابهينا كما يرويها روجر روس وليامز
  • في رحاب اليونسكو، رابطة "جدات ساحة مايو"، محمد ولد عبد العزبز، آلسو أبراموفا، بليز كومباوري، روجر- بول دروا، جورج ادواردز، أنجيليس غونزاليس- سيند، هيربي هانكوك، كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، باسكال ايرينيه كوباكي، جوليا كريستيفا، الحسن درامان وتارا، بريجي رافيني، روبيرتو توسكانو، عبد الله واد ...

لقراءة هذا العدد (PDF)  ، يمكنكم تنزيل برنامج Acrobat

العودة إلى أعلى الصفحة