20.11.2012 - اليونسكو، بيان صحفي

المديرة العامة لليونسكو تدعو لفتح تحقيق في حادث مقتل الصحفي العراقي سمير الشيخ علي

استنكرت اليوم إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو مقتل الصحفي العراقي سمير الشيخ علي الذ وقع في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي ودعت السلطات المعنية إلى ضمان ألا تفلت هذه الجريمة من العقاب.

وصرحت المديرة العامة قائلة : "إنني أدين مقتل سمير الشيخ علي. ومن الضروري أن تقوم السلطات المعنية بفتح تحقيق في هذه الجريمة وتقديم مرتكبيها إلى المحاكمة. إن حرية التعبير هي حق أساسي من حقوق الإنسان التي تكتسب معناها بالكامل في مجتمعات تتمتع بحرية الصحافة. وعلى الحكومات أن تضمن لوسائل الإعلام أن تكون قادرة على مزاولة عملها في ظروف آمنة وألاّ يفلت المعتدون عليها من العقاب".

 

وكان الشيخ على، البالغ من العمر 61 سنة، مديرا لتحرير الموقع الشبكي "الجماهير البغدادية".  وقد أصيب بثلاث طلقات نارية عندما كان يقود سيارته وسط العاصمة بغداد. وكان هذا الصحفي يُعتبر ناشطاً في مجال حقوق الإنسان وحرية الإعلام.

 

إن مقتل الشيخ علي هو ثالث اعتداء يقع ضحيته مهنيون في وسائل الإعلام في العراق خلال العام المنصرم.

 

***

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."    




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة