09.01.2013 - بيان صحفي

المديرة العامة تدين مقتل الصحفي السوري سهيل محمود العلي

أعربت المديرة العامة لليونسكو، ايرينا بوكوفا، اليوم، عن قلقها الشديد حيال استمرار جرائم قتل الصحفيين السوريين، وذلك بعد مقتل الصحفي سهيل محمود العلي في 4 كانون الثاني/يناير الجاري.

"انني ادين جريمة قتل سهيل محمود العلي"، قالت المديرة العامة. علما أن عدد الصحفيين المقتولين في سوريا خلال سنة 2012  فاق أي بلد اخر. "أذهلتني حصيلة قتلى الصحفيين السوريين، و أنادي المعنيين بالأمر باحترام واجب الصحفي في اعلام الناس حتى في وسط النزاعات. انني أكرر ندائي للمعنيين بالأمر من اجل احترام الصفة المدنية للصحفيين والسماح لهم بالاستفادة من حقهم الأساسي في التعبير بحرية، انسجاما مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان."

ووفقا لما نقل عن لجنة حماية الصحافيين، فان سهيل محمود العلي توفي اثر جروح خلال تغطيته للنزاعات في مدينة حلب.

إن عدد الصحفيين والعاملين في التغطية الإعلامية من مواطنين، الذين قتلوا في سوريا وصل إلى 41 شخصا عام 2012.

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة