01.12.2010 - ODG

المديرة العامة تقوم بزيارتها الرسمية الأولى إلى الأرجنتين لتعزيز حقوق الإنسان والتعاون الإقليمي

بدأت المديرة العامة في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2010 زيارتها الرسمية الأولى إلى الأرجنتين حيث ستجتمع بعدد من القادة الأرجنتينيين في بوينس آيرس. وستجري بوكوفا محادثات في المركز الدولي للنهوض بحقوق الإنسان، وهو مركز من الفئة 2 تابع لليونسكو، وستشارك كذلك في الدورة العشرين لمؤتمر القمة الأيبيري الأمريكي لرؤساء الدول والحكومات في مار دل بلاتا. وستختتم المديرة العامة زيارتها إلى الأرجنتين في 5 كانون الأول/ديسمبر 2010.

وفي اليوم الأول من الزيارة، عقدت المديرة العامة اجتماعاً مع وزير العلوم والتكنولوجيا والإنتاج الابتكاري في الأرجنتين، لينو باراناو. وتمحور هذا اللقاء حول السبل الكفيلة بتعزيز التعاون بين اليونسكو والأرجنتين في هذه المجالات، وبخاصة فيما يتعلق بأهمية تعزيز مشاركة النساء في مجال العلوم الطبيعية. وأعرب باراناو عن اهتمام الأرجنتين بإنشاء مركز من الفئة 2 تابع لليونسكو يُعنى بالعلوم والتكنولوجيا، فضلاً عن محطة تلفزيونية مخصصة لهذا الموضوع.  

واجتمعت إيرينا بوكوفا برئيسة ومؤسسة منظمة "جدّات ساحة بلازا دي مايو"  إستيلا دي كارلوتو. وتسعى هذه المنظمة المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى العثور على الأطفال الذين خُطفوا خلال حقبة الديكتاتورية العسكرية في الأرجنتين (1976-1983) لإعادتهم إلى أسرهم البيولوجية. وأشادت المديرة العامة بالعمل الذي تضطلع به هذه المنظمة التي ساعدت على العثور على أكثر من 10 في المئة من الأطفال الذين خُطفوا أو ولدوا في السجون خلال حقبة الديكتاتورية العسكرية، والذين يبلغ عددهم 500 طفل حسب التقديرات. وشعرت المديرة العامة بالتفاؤل عندما علمت بأن هذه الجهود كانت من الأسباب التي شجعت على إنشاء الفريق الأرجنتيني لأنثربولوجيا الطب الشرعي والبنك الوطني للبيانات الوراثية.  

إلى جانب ذلك، زارت المديرة العامة "ساحة الذاكرة" وهي عبارة عن مساحة عامة أُنشئت إحياءً لذكرى ضحايا النظام القمعي السابق في الأرجنتين وتحدثت مع مديرة هذا الموقع، نورا هوشبوم. واجتمعت بوكوفا بعد ذلك بوزير الدولة لشؤون حقوق الإنسان، إدواردو لويس دوهالدي، وزارت المركز الدولي للنهوض بحقوق الإنسان. ويقع مقر هذا المركز الذي يعمل تحت رعاية اليونسكو في المبنى السابق للمدرسة البحرية الميكانيكية. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المدرسة كانت تمثل أكبر مركز لاعتقال المدنيين وإعدامهم في مرحلة الديكتاتورية العسكرية. وقامت المديرة العامة أيضاً بزيارة إلى هيئة المحفوظات الوطنية حيث شددت على أهمية توفير تعليم في مجال حقوق الإنسان لأجيال الشباب.  

وفي ختام اليوم الأول من الزيارة في بوينس آيرس، اجتمعت المديرة العامة بوزير الخارجية هكتور تمرمان الذي ناقشت معه سبل تعزيز التعاون بين اليونسكو والأرجنتين.  

ويُذكر أخيراً أن السيناتور دانيال فيلموس، ممثل الأرجنتين في المجلس التنفيذي لليونسكو، رافق إيرينا بوكوفا طيلة اليوم الأول من زيارتها.




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة