17.01.2013 - ديوان المديرة العامة

بوكوفا: لا تنمية مستدامة من دون إدارة مستدامة للمياه

© اليونسكو/ شيخ ندياي –المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي للإمارات العربية المتحدة، أبوظبي، كانون الثاني/يناير 2013

© اليونسكو/ شيخ ندياي –المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، السيد فهد بن محمد العطية، الرئيس التنفيذي لبرنامج قطر الوطني للأمن الغذائي، خلال القمة العالمية للمياه، أبوظبي، كانون الثاني/يناير 2013

في 16 كانون الثاني/يناير، اليوم الثاني لمشاركتها في أسبوع أبوظبي للاستدامة، حضرت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، أول قمة عالمية للمياه، التي تم تنظيمها على التوالي مع القمة العالمية لطاقة المستقبل، مما يعكس التزام دولة الامارات العربية المتحدة بتحقيق الاستدامة.

وجمعت القمة صانعي السياسات وعلماء وخبراء ورجال أعمال من أجل تعزيز استدامة المياه في المناطق الجافة، والتصدي للتحديات الملحة المتعلقة بالمياه ومياه الصرف الصحي التي تواجهها هذه المناطق - بما في ذلك العلاقة بين المياه والطاقة التي تكتسب أهمية على جدول الأعمال الدولي.

وشاركت المديرة العامة في مقابلة حول "دور المياه في النمو المستدام"، جنبا إلى جنب مع السيد فهد بن محمد العطية، الرئيس التنفيذي لبرنامج قطر الوطني للأمن الغذائي. وهذه المقابلة، التي قادها السيد بيرت ديبهوورن، نائب رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، تسلط الضوء على استراتيجية المياه الدولية والسياسات وفعالية التعاون من أجل تحقيق استدامة المياه وتلبية الطلب العالمي على المياه الصالحة للشرب، وعلى دور العلاقة بين المياه والأغذية والطاقة في تحقيق التنمية المستدامة.
 
"ليس هناك تنمية من دون ماء، ولا وجود للتنمية المستدامة من دون إدارة مستدامة للمياه،" أعلنت المديرة العامة.

ودعت المديرة العامة إلى "اتفاق عالمي بشأن إدارة مستدامة للمياه أكثر تكاملا،"  وأكدت أن "التعاون في مجال المياه هو أحد مفاتيح استدامة المياه" . "والهدف النهائي من التعاون هو تطوير رؤية مشتركة لإدارة موارد المياه في صلب التنمية المستدامة"، قالت إيرينا بوكوفا.

كما أشارت المديرة العامة إلى أن "التركيز على الصلة بين المياه والطاقة في القمتين يتفق إلى حد كبير مع تركيز اليونسكو على الطاقة النظيفة والمتجددة، وعلى المياه العذبة، وعلى العلاقة الحاسمة بين التنمية المستدامة والنمو الأخضر".

واستمرت المناقشات في المساء في حفل الاستقبال الذي نظمه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على شرف المديرة العامة.

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة