29.03.2012 - ODG

إيرينا بوكوفا: العالم يحتاج إلى العلم والعلم يحتاج الى النساء

© اليونسكو/لاندري روكينغامبوري

"إن التحدي الكبير للقرن الحادي والعشرين هو ضمان التنمية المستدامة لجميع الأفراد، سواء كانوا ذكور أو إناثا، شبابا أو غير شباب، وبناء النمو الأخضر على أسس مجتمعات خضراء أكثر عدالة و إنصافا وشمولية،" قالت المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا خلال حفل تسليم جائزة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم الرابعة عشرة في مقر اليونسكو في باريس في 29 آذار/ مارس.

"ان مشاهدة الفائزات يجعلني أؤمن بأن الحلول موجودة وهي في متناول أيدينا اذا وجدنا الطريقة للتعرف عليها"، تابعت المديرة العامة بعد تهنئة الفائزات الخمس لهذا العام، البروفيسورة جيل فارانت  من جنوب إفريقيا الحائزة على الجائزة لإفريقيا والدول العربية، البروفيسورة إنغريد شيفير من أستراليا لآسيا- المحيط الهادئ، البروفيسورة بوني باسلير من الولايات المتحدة الأمريكية لأميركا الشمالية، البروفيسورة فرانساس أشكروفت من المملكة المتحدة لأوروبا، و البروفيسورة سوزانا لوبيث من المكسيك لأميركا اللاتينية.

وقد سعت اليونسكو ومؤسسة لوريال على مدى السنوات الـ 14 الماضية، الى تقدير النساء الباحثات الاتي ساهمن من خلال عملهن، في التغلب على التحديات العالمية للمستقبل. كل عام، يقوم برنامج النساء في العلوم على تشجيع المواهب و ابراز التفوق في المجالات العلمية.

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة