01.02.2013 - الخدمات الإعلامية

إطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه في اليونسكو

سيتم إطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه في 11 شباط/ فبراير الجاري في مقر اليونسكو (الساعة 10ـ 17،45، القاعة 4).

 

 

عندما يكون من المعروف أن ما لا يقل عن 145 بلداً يتقاسم حوضاً واحداً مع بلد آخر على الأقل، فإن ذلك يقتضي تقييم مدى التحديات المتعلقة بالتعاون. وخلافاً للاعتقاد السائد، فإن أمثلة التعاون تفوق بكثير ما ينشب من نزاعات تتعلق بالمياه. ومن بين أمثلة التعاون التي تم تنفيذها بنجاح مشروع تقاسم المنافع من مبادرة حوض النيل، والاتفاق المبرم بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأوروغواي بشأن صون شبكة غواراني لطبقات المياه الجوفية، ومشروع الإدارة المنسقة لحوض نهر ميكونغ، فضلاً عن المعاهدة التي تم التوقيع عليها مؤخراً بين مولدوفا وأوكرانيا بشأن صون حوض نهر دنيستر وتنميته على نحو مستدام.

 

ترمي السنة الدولية للتعاون في مجال المياه إلى جذب الاهتمام بالعديد من الأبعاد التي يتسم بها التعاون في مجال المياه، وذلك في ما يتعلق بالتنمية المستدامة وتغير المناخ والأمن الغذائي، فضلاً عن المساواة بين الجنسين.

 

إن الاحتفال بإطلاق السنة الدولية للتعاون في مجال المياه في 11 شباط/ فبراير الجاري سيكون فرصة لعرض التحديات المطروحة في ما يخص التعاون ولتسليط الضوء على الفعاليات الأساسية المقرر القيام بها في هذه السنة التي تنظمها اليونسكو. وهذا الاحتفال، الذي ستفتتحه إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، مع السيد ميشيل جارو، رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية، والسيد همران ظريفي، وزير خارجية طاجيكستان، والسيد باسكال كانفان، الوزير المنتدب المكلف بقطاع التنمية في فرنسا، سيضم ممثلين عن منظمات دولية حكومية ومنظمات غير حكومية وعلميين وأصحاب القرار وخبراء من جميع أرجاء العالم.

 

ومن المقرر أن يشمل برنامج هذا اليوم مناقشات بشأن مختلف الآليات الخاصة بمجال التعاون على المستوى الإقليمي والوطني والمحلي أو على مستوى المستجمعات المائية. وفي صبيحة هذا اليوم أيضاً، سيشارك أطفال في أنشطة مختلفة تتعلق بالمياه تُقام في مقر اليونسكو. وسيجتمع شباب من مدارس في فوكوشيما (اليابان) وهولندا وضواحي باريس في جناح المياه، وهو مكان هيأته لهم بلدية باريس. وسيقوم هؤلاء الشباب بتبادل خبراتهم قبل أن يعتمدوا "إعلان الشباب بشأن التعاون في مجال المياه" والذي سيقدمونه إلى المشاركين في اللقاء المقرر تنظيمه في اليونسكو.

 

وفضلاً عن ذلك، سيتم في هذه المناسبة افتتاح معرض بعنوان "المياه في صلب العلم". وقد شارك في إعداد هذا المعرض المكرس للسنة الدولية للتعاون في مجال المياه معهد فرنسا ومعهد البحوث من أجل التنمية ومركز الثقافة العلمية والتقنية لمنطقة "سنتر" في فرنسا. وسيقام احتفال خاص بافتتاح هذا المعرض في اليونسكو قبل أن يجوب جميع المؤسسات التابعة للشبكة الثقافية الفرنسية في الخارج.

 

سيكون التعاون في مجال المياه أيضاً موضوع يوم المياه العالمي الذي يُحتفل به في 22 آذار/ مارس. وستقوم لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية بتنظيم احتفالات هذا العام في مدينة لاهاي (هولندا). وسينصب الاهتمام خلال هذه الاحتفالات، التي ستقوم بافتتاحها إيرينا بوكوفا مع ميشيل جارو، على العمليات السياسية والحكومية المتعلقة بالتعاون، وذلك انطلاقاً من أمثلة الإدارة المشتركة التي أثبتت كفاءتها.

 

ومن بين الفعاليات الأخرى التي تشملها هذه السنة، تجدر الإشارة بصفة خاصة إلى الأسبوع العالمي للمياه الذي سيقام في ستوكهولم (السويد) في الفترة بين 1 و6 أيلول/ سبتمبر، والمؤتمر المعني بالتعاون في مجال المياه الذي سيُعقد في دوشنبيه (طاجيكستان) في أيلول/ سبتمبر، ومؤتمر القمة للمياه الذي سيجتمع في بودابست (المجر) في 10 و11 تشرين الأول/ أكتوبر.

 

وجدير بالذكر أنه في عام 2010 أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2013 سنة دولية للتعاون في مجال المياه، وذلك بناءً على اقتراح قدمته طاجيكستان. وقد كلفت لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية اليونسكو بتنظيم الاحتفال بهذه السنة، وذلك بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا، وبدعم من إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة.

 

 

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة