17.04.2013 - ديوان المديرة العامة

اليونسكو وشركة "إنتل" توسعان نطاق شراكتهما للتركيز على تعليم العلوم والهندسة

© اليونسكو

قامت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو وشيلي إسكوي، نائبة رئيس مجموعة أعمال شركة "إنتل"، بالتوقيع في 13 نيسان/ أبريل الجاري على اتفاق إطاري مدته خمس سنوات يرمي إلى بناء القدرات في مجالي الهندسة والعلوم في جميع أرجاء العالم، وإلى تسخير تكنولوجيات المعلومات والاتصال من أجل الارتقاء بالمجالات التعليمية.

وقد قالت السيدة بوكوفا عقب التوقيع على هذا الاتفاق في مقر اليونسكو: "إننا شركاء منذ وقت طويل، وذلك يعود إلى أوجه التآزر الراسخة التي تربط بين شركة "إنتل" واليونسكو، والتي تجمع بين أفكار جديدة وجوانب مبتكرة وبين اتجاه السياسة العامة من أجل توفير تعليم جيد النوعية. ويتيح هذا الاتفاق فرصاً جديدة. فهناك طلب ملح اليوم على المعارف والعلوم والتعليم والتكنولوجيات الجديدة؛ ومن الواجب علينا أن نقدم العون إلى الدول الأعضاء لكي تستفيد استفادة كاملة بهذه المعارف والابتكارات من أجل توجيه جوانب التنمية الخاصة بها".

ومن جانبها، أكدت السيدة إسكوي على أن اليونسكو وشركة "إنتل" ترميان إلى تحقيق أهداف مشتركة، مشيرةً بوضوح إلى أن الاتفاق الإطاري سيكون من شأنه فتح مجالات جديدة للتعاون.

وستعمل اليونسكو وشركة "إنتل" معاً على تحسين أدوات التعلم وتوفيرها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات من أجل التنمية المستدامة، وذلك لتعزيز قدرات الجامعات في هذه المجالات، ودعم مبادرة الهندسة لليونسكو من خلال تنفيذ مشاريع تعليمية في مجال الهندسة، واستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في السياسات التعليمية والخطط الرئيسية. ومن المقرر أن يتم بمقتضى هذا الاتفاق التركيز بشكل خاص على أفريقيا، التي تشكل أولوية من أولويات اليونسكو العالمية، وكذلك على قضايا الجنسين.

ويرمى هذا الاتفاق أيضاً إلى تعزيز مشاركة الفتيات والطلبة المحرومين والنساء في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. كما ستتعاون اليونسكو مع شركة "إنتل" في تنفيذ مشاريع محددة تستهدف الفتيات والنساء كجزء من الشراكة العالمية لتعليم الفتيات والنساء لليونسكو التي انطلقت في عام 2011 وتركز على التعليم الثانوي ومحو أمية الكبار، ولاسيما في أفريقيا وآسيا.

إن اليونسكو وشركة "إنتل" تتعاونان منذ عام 2004، وذلك حينما تم التوقيع على أول مذكرة تفاهم يتم التركيز فيها على وضع مبادئ توجيهية لتحسين نوعية برامج تدريب المعلمين في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال.




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة