07.01.2014 - ديوان المديرة العامة

المديرة العامة لليونسكو تدعو إلى احترام التنوع الثقافي فيما بين الجماعات المحلية في جنوب السودان

أعربت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، عن قلقها الشديد إزاء تصاعد أعمال العنف مؤخراً في جنوب السودان. وقالت في هذا الصدد:"إنني أعرب عن بالغ الأسف للخسارة المأساوية في الأرواح وتصاعد التوتر بين الجماعات المحلية في هذا البلد".

إن اليونسكو تشجع جميع الأطراف المشاركة في النزاع الدائر هناك على احترام التنوع الثقافي الثري التي يتميز به هذا البلد. وأعلنت إيرينا بوكوفا أن :"التنوع الثقافي إنما يمثل ضرورة أخلاقية لا تنفصل عن احترام حقوق الإنسان. ويقتضي السلام الالتزام بإجراء حوار بوصفه السبيل الممكن الوحيد لتعزيز الفهم المتبادل بين الشعوب والمجتمعات".

ثم شددت المديرة العامة على الدور الرئيسي الذي يضطلع به الشباب بوصفهم أطرافاً فاعلة للتبادل الإيجابي داخل مجتمعاتهم، ودعت شباب جنوب السودان إلى التطلع إلى المستقبل وإلى تنمية أمتهم الجديدة الموحدة، وذلك من خلال تحقيق تسوية سلمية للخلافات السياسية.

إن التعليم يمثل أهمية بالغة لضمان تحقيق التنمية المستدامة وبناء السلام. ومن ثم ينبغي حماية المدارس والمؤسسات التعليمية واحترامها بوصفها أماكن آمنة تضطلع بدور أساسي في بناء السلام في عقول الناس وتشكيل التنمية في جنوب السودان.

تعرب اليونسكو، بمناسبة حلول العام الجديد 2014، عن خالص أمانيها لأمة السودان الناشئة الجديدة ولشعبها بعام جديد يتميز بالسلام والتنمية والتسامح والحوار والرخاء، ويخلو من النزاعات ومعاناة المدنيين المستضعفين.

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة