18.07.2013 -

اليوم الدولي لنيلسون مانديلا

رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا،المديرة العامة لليونسكو،بمناسبة اليوم الدولي لنيلسون مانديلا،18 تموز/يوليو 2013.

لا يسعني في اليوم الدولي لنيلسون مانديلا إلا أن أنضم إلى النساء والرجال الذين يقومون في جميع أنحاء العالم بتكريم الإنسان الذي أفضت قوته ورؤيته وشهامته إلى تغيير جنوب أفريقيا وتحويل مجرى أحداث القرن العشرين.

كان نيلسون مانديلا، سفير النوايا الحسنة لدى اليونسكو منذ عام 2005، قد قال ذات مرة إن "التعليم هو أقوى سلاح يمكن استخدامه لتغيير العالم".

وتمثل حياة نيلسون مانديلا عبرةً لنا جميعاً، فهي مثال للمثابرة على تذليل الصعاب، وللشجاعة في مواجهة أشد التحديات، وللوضوح الأخلاقي في ترويج المصالحة والسلام.

لقد علّم نيلسون مانديلا العالم أن كرامة البشر، نساءً ورجالاً، هي الأساس الوحيد الذي ينبغي أن تُبنى عليه المجتمعات العادلة. ولقد أظهر لنا أن السلام ليس فكرة مثالية أو شيئاً مجرداً، بل إنه طريقة في الحياة ووسيلة للتفاعل مع الآخرين ومع العالم.

فلنعبّر في هذا اليوم عن إجلالنا لنيلسون مانديلا من خلال التمسك بالقيم التي كان يستلهم بها ومن خلال نشرها فيما بيننا. وفي عالم تتغير فيه كل المجتمعات ويواجه فيه كل رجل وامرأة ضغوطاً متزايدة، لنظل جميعاً أوفياء للبوصلة الأخلاقية التي خلّفها لنا نيلسون مانديلا. فإن الاحترام والتفاهم والمصالحة هي أقوى الأسس التي يُبنى عليها السلام والحرية. ومن هذا المنطلق، يجب علينا مساعدة الآخرين، ويجب أن نتجاوز جميع خطوط التقسيم، كما يجب علينا أن نعتز بالعالم الذي نعيش فيه، وهذه هي رسالة اليونسكو اليوم.  

 

                                                                          إيرينا بوكوفا




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة