المديرة العامة لليونسكو توجه نداءً للكف عن هدم معالم موقع التراث الثقافي في تمبكتو
30.06.2012 - الخدمات الإعلامية

المديرة العامة لليونسكو توجه نداءً للكف عن هدم معالم موقع التراث الثقافي في تمبكتو

تمبوكتو، مالي

أعربت إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، عن عميق قلقها وبالغ أسفها إزاء أعمال التدمير التي لحقت بثلاثة مقامات تمثل جزءاً من موقع التراث العالمي في مدينة تمبكتو بمالي. ووجهت نداءً إلى المتحاربين للكف فوراً عن ممارسات الهدم هذه.

وصرحت المديرة العامة بأن "التقارير التي أفادت بهدم أضرحة سيدي محمود وسيدي مختار وألفا مويا تثير أشد القلق. فليس ثمة ما يبرر هذه الممارسات المتعمدة؛ وإني أطالب جميع المنخرطين في النزاع الدائر هناك أن يكفوا عن هذه الأعمال الفظيعة والتي لا يمكن محو آثارها، وأن يتحلوا بالمسؤولية لحماية التراث الثقافي النفيس من أجل أجيال المستقبل".

 وكانت المديرة العامة لليونسكو، قد حثت مراراً وتكراراً على تعزيز التعاون الدولي من أجل حماية المواقع التي تشهد على العصر الذهبي لتمبكتو في القرن السادس عشر، بل وإلى عهد يعود إلى القرن الخامس الهجري.

 

وكانت قالت إليونورا ميتروفانوفا، رئيسة لجنة التراث العالمي، في وقت سابق، إن هدم المقامات الثلاثة هو بمثابة نذير سوء بالنسبة لنا، بل هو يمثل أيضاً مأساة لسكان تمبكتو الذين اعتنوا بهذه الآثار وعملوا على صونها خلال ما يربو على سبعة قرون".

 هذا، وكانت لجنة التراث العالمي، المجتمعة في سان بطرسبورغ (الاتحاد الروسي)، قد وافقت يوم الخميس، الموافق 28 حزيران/ يونيو، على طلب حكومة مالي بإدراج تمبكتو ومقم أسكيا في قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر لليونسكو.

 




العودة إلى --> كل الأخبار
العودة إلى أعلى الصفحة