اليوم الدولي لموسيقى الجاز: تركيا تحت الأضواء

بناءً على النجاح الذي حققه الاحتفال الأول باليوم الدولي لموسيقى الجاز، تنظم اليونسكو الاحتفال الثاني بهذا اليوم الدولي في 30 نيسان/أبريل 2013 بالتعاون مع معهد ثيلونيوس مونك للجاز. وترمي هذه المناسبة إلى توعية المجتمع الدولي بمزايا موسيقى الجاز بوصفها أداة تثقيفية وقوة دافعة لتحقيق السلام والوحدة والحوار والتعاون الوثيق بين الشعوب.

  ويوافق عام 2013 بداية العقد الدولي للمنحدرين من أصل أفريقي الذي تقرر تنظيمه تحت شعار "المنحدرون من أصل أفريقي: الاعتراف والعدالة والتنمية".ويشكل هذا العقد أحد المعالم البارزة لليوم الدولي لموسيقى الجاز الذي سيحظى حتماً بدعم الأمم المتحدة. وبذلك، ستكون القارة الأفريقية التي نبعت منها موسيقى الجاز محور حدثين مهمين في هذه السنة.

  واختيرت مدينة اسطنبول لاستضافة الاحتفال الرسمي باليوم الدولي لموسيقى الجاز في عام 2013 بالنظر إلى تاريخ تركيا العريق في مجال الجاز. فمنير إرتيغون، الذي كان أول سفير لجمهورية تركيا في واشنطن في ثلاثينات القرن العشرين، فتح أبواب قاعات السفارة التركية أمام موسيقيي جاز أمريكيين من أصول أفريقية ليعزفوا ألحانهم بحرية تامة في سياق اجتماعي وتاريخي طغت عليه ممارسات الفصل العنصري التي انتشرت على نطاق واسع في تلك الفترة. وشكل هذا الإرث مصدر إلهام لولدَي السفير التركي، أحمد ونصوحي، اللذين تابعا مساعي أبيهما وقاما في عام 1947 بإنشاء أول شركة لإنتاج موسيقى الجاز والغوسبل (الغناء الإنجيلي) في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان لهذه الشركة المعروفة باسم "أتلانتيك ريكوردز" دور حاسم في نشر موسيقى الجاز الجميلة في شتى أنحاء العالم.

وفي نيسان/أبريل 2012، تولى سفير اليونسكو للنوايا الحسنة، هيربي هانكوك، ومعهد ثيلونيوس مونك للجاز، قيادة احتفالات اليوم الدولي لموسيقى الجاز وتنظيمها في شتى أنحاء العالم. واجتمع ألمع نجوم الجاز في إطار فعاليات بارزة نُظِّمت في مقر اليونسكو بباريس، ومقر الأمم المتحدة بنيويورك، وكذلك في ساحة "كونغو سكوير" ذات الأهمية الرمزية في نيو أورلينز.

وشارك في اليوم الدولي لموسيقى الجاز 2012 أكثر من 100 مدينة، بما في ذلك الجزائر العاصمة وبوينس آيرس وكوالالمبور ووارسو ولومي وسانتو دومينغو.   ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر العام لليونسكو أعلن يوم 30 نيسان/أبريل يوماً دولياً لموسيقى الجاز خلال الدورة التي عقدها في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا، بمناسبة اليوم الدولي لموسيقى الجاز 

احتفالات حول العالم

اسطنبول تستضيف فعاليات اليوم الدولي للجاز

حفل موسيقي مسائي بمشاركة ألمع نجوم الجاز

  كنيسة القديسة إيريني (اسطنبول): تقع هذه الكنيسة التي يعود بناؤها إلى القرن الرابع في الساحة الخارجية لقصر توب كابي المدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

احفظوا تاريخ هذا الحفل الموسيقي الذي سيُبث مباشرةً على الإنترنت! 

في باريس، مع رابطة "باريس جاز كلوب"

الاحتفالات في باريس 

ستعم أنغام الجاز منطقة شاتليه الباريسية التي تضم أربعة من أشهر أندية الجاز في فرنسا على مدى 24 ساعة. وسوف تعقب حلقات العمل المزمع تنظيمها عدة اجتماعات مائدة مستديرة وعدد من حفلات الجاز التي ستتتالى من دون انقطاع حتى الفجر.

سجلوا أسماءكم على الإنترنت لحضور الحفلات الموسيقية في أندية الجاز

مقابلات حصرية

شاركوا في الاحتفال

  • زوروا صفحة اليونسكو على موقعَي "فيس بوك" و"تويتر" وتبادلوا أفكاركم بشأن تأثير الجاز مع الآخرين.

    (احصروا على استخدام عبارة  #يوم_الجاز_الدولي في رسائلكم على تويتر).

  • نظموا حفلاً خاصاً بموسيقى الجاز في مجتمعكم المحلي مع موسيقيين وطلبة محليين.

  • للمعلمين: خصصوا جزءاً من الحصص الدراسية لموضوع الجاز. ويمكنكم مثلاً التحدث عن موسيقيي الجاز أو عرض أشرطة فيديو أو حفلات موسيقية أو أفلام وثائقية تتعلق بموسيقى الجاز.

  • شجعوا مجتمعكم المحلي على المشاركة في اليوم الدولي لموسيقى الجاز عن طريق تنظيم مؤتمرات أو معارض صور أو عن طريق عرض أشرطة فيديو تتعلق بالجاز.

  • تحدثوا عن موسيقى الجاز! أجروا بعض البحوث عن تاريخ موسيقى الجاز وإسهاماتها، وناقشوا ما تعلمتموه مع أولادكم وأصدقائكم.

  • زوروا القسم المخصص للجاز في أحد متاجر الموسيقى في منطقتكم وفكروا في دعم موسيقيي الجاز عن طريق شراء الأغنية أو الألبوم الذي تفضلونه.

  • كرسوا بعض الوقت للعمل في منظمة غير حكومية أو في مدرسة للمساعدة على تثقيف الأجيال الجديدة بشأن موسيقى الجاز.

  • تعلّموا موسيقى الجاز واعزفوا أنغام الجاز على آلة موسيقية وتبادلوا ما تعلمتموه مع الآخرين!

تابعونا

                     

شراكات