الشباب المغترب: تحريك عجلة التنمية

 يمثل الشباب اليوم نحو ثلث عدد المهاجرين على الصعيد الدولي. وتُغيّر حركات الهجرة عبر الدول خارطة العالم ووجه المجتمعات. فهي تنطوي على إمكانيات هائلة للتقارب بين الشعوب والحوار بين الثقافات وتحقيق التنمية. كما أنها تطرح تحديات جسيمة فيما يتعلق بظواهر الاستبعاد والفقر والاستغلال وكافة أشكال التمييز.

إن معرفة الحقائق المعقدة الخاصة بحركات الهجرة على نحو أفضل أمر حيوي لصياغة سياسات عامة أكثر تلاؤماً مع هذا الوضع وأكثر فعالية. وتكتسي البحوث في مجال العلوم الاجتماعية أهمية حاسمة في هذا الصدد. فهي تبيّن التطورات المذهلة لتدفقات الهجرة خلال العشرين سنة الماضية، التي تتميز بأنها أكثر عدداً وبأنها تضم مزيداً من الإناث والشباب.

 

   

 

   ..ولكي نطلق العنان لهذه الطاقة الكامنة في أعماق الشباب، علينا أن نعتبرهم بمثابة شركاء يضطلعون بدور ريادي في صياغة وتنفيذ السياسات الخاصة بهم.

                                                      

 ويصادف هذا اليوم الدولي للشباب، المخصص لحركات هجرة الشباب، إطلاق التقرير العالمي عن الشباب حول هذا الموضوع، وهو تقرير يتيح نظرة فريدة إلى تأثير الشباب المهاجرين على مستقبل الأمم. ولكي نطلق العنان لهذه الطاقة الكامنة في أعماق الشباب، علينا أن نعتبرهم بمثابة شركاء يضطلعون بدور ريادي في صياغة وتنفيذ السياسات الخاصة بهم. وثمة أدوات جديدة من شأنها توسيع نطاق ما لدينا من وسائل للتشاور والمشاركة والحوار: فلنسعى إلى استخدامها ! ويمثل المؤتمر الوطني المعني بهجرة الشباب والتنمية الذي عُقد في شيناي (الهند) بدعم من اليونسكو، نموذجاً لمحافل تبادل الآراء التي تتيح للشباب والباحثين الفرص لتشاطر خبراتهم، شأنها شأن المؤتمرات التي عُقدت هذا العام في ساموا بشأن عمالة الشباب، وفي روسيا بخصوص الحوار بين الثقافات، وفي قيرغيزستان فيما يتعلق  بالشابات المهاجرات... ومن نفس المنطلق، يسرني أن أعلن أن منتدى الشباب الثامن التابع لليونسكو سيُعقد في مقر المنظمة في باريس من 29 إلى 31 تشرين الأول/ أكتوبر 2013.

إن الشباب في جميع أرجاء العالم يحشدون طاقاتهم للدفاع عن حقوقهم: مثال ذلك الفتاة ملاله يوسفزاي التي تناضل من أجل حق الفتيات في التعليم. وعليه، يجب أن نوفر لهم الوسائل الكفيلة بتمكينهم من إسماع صوتهم ! إن كثافة حركات الهجرة في عالم يتسم بالعولمة والترابط تستلزم قدراً أكبر من التعاون والتضامن فيما بين الدول. كما أنها تقتضي، داخل كل مجتمع من المجتمعات، تعزيز الانتفاع بتعليم جيد والمشاركة الديمقراطية وتنمية مهارات التفاعل بين الثقافات التي تتيح العيش معاً، ولاسيما في المدن حيث يعيش أكثر من نصف سكان العالم. إن في مكافحة الفقر والتصدي للمخاطر الناجمة عن الاحترار العالمي وتطلع الشباب إلى حياة كريمة واحترام حقوقهم ما يدفع بالملايين من هؤلاء إلى بناء مستقبل أفضل لهم يتجاوز الحدود. وإني أدعو في هذا اليوم الدولي جميع شركاء اليونسكو وكافة الدول الأعضاء إلى توحيد الجهود من أجل أن تتحول هذه  الطاقة العظيمة إلى قوة فعالة وأن تكون سبباً من أسباب النجاح في حفز السلام واحترام حقوق الإنسان وتحقيق التنمية.

 

رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو،

بمناسبة اليوم الدولي للشباب   12 آب/أغسطس 2013

ما الذي نعنيه بكلمة "الشباب"؟

تستخدم اليونسكو، عند تنفيذ استراتيجيتها الخاصة بالشباب، تعريفات مختلفة لكلمة "الشباب"، وذلك وفقاً للسياق المعني العام. 

وفي ما يتعلق بالأنشطة المنفذة على الصعيد الدولي أو الإقليمي، تستخدم اليونسكو التعريف العالمي الذي اعتمدته الأمم المتحدة ومفاده أن "الشباب" هم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة.

ويُعزى ذلك إلى ضمان تحقيق اتساق إحصائي عبر شتى المناطق.أما في ما يخص الأنشطة المنفذة على الصعيد الوطني، وعند تنفيذ برنامج لشباب المجتمعات المحلية على سبيل المثال، فيمكن فهم كلمة "الشباب" على نحو أكثر مرونة.ومن ثم فإن اليونسكو سوف تعتمد التعريف الخاص بكل دولة عضو لكلمة "الشباب".

لماذا الشباب والاغتراب؟

الشباب هم أكثر الفئات الاجتماعية تنقلاً، اذ يمثلون 30% من نسبة المهاجرين في العالم ! وعلى الرغم من هذا الارتفاع الملحوظ في نسبة هجرة الشباب، إلا أننا لا نعرف غير القليل عن الصعوبات التي يواجهونها، وأثارها عليهم، وهم في طريق سعيهم وراء سبل العيش والفرص المتاحة لهم في الخارج.

  إن العالم بحاجة إلى المزيد من المعارف حيال أوضاع هؤلاء الشباب وكذا دور المنظمات التي تهتم بمعالجة قضايا الاغتراب والهجرة.

الأطلس العالمي لسياسات الشباب

أنقر على الخريطة لإلقاء نظرة على سياسات الشباب في جميع أنحاء العالم.

تم إعداد هذه الخرائط من قبل المعهد الدولي للتخطيط التربوي بالتعاون مع اليونسكو بالتعاون فريق الشباب للابتكار الاجتماعي.

شاركوا في الاحتفال بيوم الشباب 2013

  • برنامج إذاعي تربوي. اتصل بمحطات الإذاعة الأكثر شعبية المحلية والوطنية لطلب الحصول على فرصة للنقاش مع أفراد من مهاجرين شباب.

  • المشاركة في تنظيم اجتماع عام أو حوار لمناقشة خصوصيات هجرة الشباب من سلبيات وإيجابيات.  

  •   تنظيم ملتقى حوار على (جوجل+) للجمع بين الشباب وأصحاب المصلحة لمناقشة الخبرات المكتسبة من هجرة الشباب.

  • تنظيم حفلة موسيقية حول موضوع "هجرة الشباب" لتعزيز اليوم الدولي للشباب، والمساهمة بدعوة موسيقيين من المجتمعات المحلية.

  • قم بإنشاء "موقع إعلامي" يختص بقضايا الشباب والهجرة، في مدنهم/ قراهم، وفي المدارس الثانوية أو المراكز الجامعية التي ترتادها

  • العمل على تنظيم معرض واستخدام مكان عام لعرض الفنون التي تبين التحديات التي يواجهها الشباب المهاجر اليوم أو الطريقة التي تُمكن الشباب من المساهمة في سيرورة التنمية سواء في بلدانهم، أو خارجها

  • مراسلة المسؤولين عن الشباب في بلادك لإعلامهم بالتحديات المطروحة على الشباب في حياتهم اليومية ولاقتراح الحلول اللازمة في هذا الصدد.

  •  

    اخبرنا ! ما هي توصياتك الخاصة بالطريقة التي تُمكن الأمم المتحدة من المشاركة والعمل مع الشباب على نحو أفضل بالمراسلة عبر البريد الإلكتروني.

     

تابعونا