اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف

 

تحتفل اليونسكو باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف في شتى أنحاء العالم من أجل تعزيز القراءة ونشر الكتب وحماية الملكية الفكرية من خلال حقوق المؤلف.

23 نيسان/أبريل: تاريخ رمزي في عالم الأدب العالمي، ففي هذا التاريخ من عام 1616، توفي كل من ميغيل دي سرفانتس ووليم شكسبير والاينكا غارسيلاسو دي لافيغا. كما يصادف يوم 23 نيسان/أبريل ذكرى ولادة أو وفاة عدد من الأدباء المرموقين مثل موريس درويون، وهالدور ك. لاكسنس، وفلاديمير نابوكوف، وجوزيب بْلا، ومانويل ميخيا فاييخو.

 

 تم تعيين مدينة بانكوك "عاصمةً عالميةً للكتاب في عام ٢٠١٣ " اعترافاً ببرنامجها الرامي إلى تنمية القراءة
لدى الشباب والفئات المحرومة. ويعد هذا المثال مصدراً نسترشد به في عملنا الجماعي من أجل تحقيق التنو ع
في نشر المطبوعات، وحماية الملكية الفكرية، وا نتفا المنصف بثروات الكتب. 

المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا

 رسالة المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، بمناسبة اليوم العالمي للكتاب 2013

 

وكان من الطبيعي بالتالي أن تخصص اليونسكو يوم 23 نيسان/أبريل لإبراز مكانة المؤلفين وأهمية الكتب على الصعيد العالمي، ولتشجيع الناس عموماً، والشباب على وجه الخصوص، على اكتشاف متعة القراءة واحترام الإسهامات الفريدة التي قدمها أدباء دفعوا بالتقدم الاجتماعي والثقافي للبشرية إلى الأمام.

وانبثقت فكرة الاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف من مدينة كتالونيا حيث جرت العادة على إهداء وردة لكل من يشتري كتاباً في يوم 23 نيسان/أبريل الذي يُحتفل فيه بعيد القديس جاورجيوس. وتجدر الإشارة إلى أن نجاح اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف يعتمد بصورة رئيسية على الدعم الذي يتلقاه هذا الحدث من جميع الجهات المعنية (المؤلفون، والناشرون، والمعلمون، وأمناء المكتبات، والمؤسسات العامة والخاصة، والمنظمات غير الحكومية المعنية بالإغاثة الإنسانية، ووسائل إعلام الجماهير) التي تتم تعبئتها في كل بلد عن طريق اللجان الوطنية لليونسكو، وأندية اليونسكو ومراكزها ورابطاتها، وشبكة المدارس والمكتبات المنتسبة، وكل الأشخاص المتحمسين للمشاركة في هذا الاحتفال العالمي المخصص للمؤلفين والكتب.

 

Poster Index Translationum 80th Anniversary © UNESCO



البرامج

إعلان مدينة بانكوك "عاصمة عالمية للكتاب للعام 2013

الذكرى الثمانون للفهرس العالمي الذي يبلغ أكثر من مليوني كتاب

أشمل مكتبة رقمية عربية تحتوي على أمهات الكتب من مختلف العصور الأدبية العربية

تحتوي على كتب مرقمنة من مختلف أنحاء العالم بعدد من اللغات ومنها العربية

تسعى مكتبة الإسكندرية الجديدة لاستعادة روح الانفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ حيث تهدف إلى أن تكون مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، وملتقى للحوار والتفاهم بين الشعوب والحضارات

شاركوا في الاحتفال

  • استخدموا خدمة "كيندل" لتنزيل كتب نُشرت منذ أكثر من 100 عام. الكتب متاحة مجاناً!

  • شاركوا شغفكم بأحد المؤلفين أو المؤلفات مع أقاربكم وأصدقائكم واهدوهم كتابكم المفضل

  • اغتنموا هذه الفرصة لاكتشاف كتب جديدة تختلف عما اعتدتم قراءته

  • اتركوا كتاباً على مقعد في منتزه أو في قطار الأنفاق أو الباص أو أية وسيلة نقل عام مع ورقة صغيرة كُتب عليها "استمتعوا باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف!"

  • استفسروا عن الطريقة التي تخولكم إرسال كتبكم القديمة إلى المدارس والمكتبات القائمة في بلدان تواجه أوضاع ما بعد الكوارث

  • اكتسبوا المعارف بشأن موضوع قرصنة الكتب: إن احترام حقوق المؤلف يشجع على نشر المعارف ويتيح مكافأة جهود المؤلفين وناشريهم

  • لا ترموا كتبكم بل شاركوا في حملات ومبادرات مقايضة الكتب وهبات الكتب التي تُنظم على الإنترنت أو على مستوى المجتمعات المحلية

  • اعمدوا إلى تنظيم جلسات لقراءة الكتب في المدارس والمكتبات المحلية وشجعوا شخصيات بارزة على المشاركة في هذه الفعاليات.