©Shutterstock

منبع إلهام..

الشعر هو أحد أشكال التعبير وأحد مظاهر الهوية اللغوية والثقافية، وهما ما يعتبران أغنى ما تمتلكه الإنسانية، فمنذ قديم الزمان، عرفت كل القارات بمختلف ثقافاتها الشعر، إذ انه يخاطب القيم الإنسانية التي تتقاسمها كل الشعوب، فالشعر يحول كلمات قصائده البسيطة إلى حافز كبير للحوار والسلام. ولذا، تم تخصيص يوم 21 مارس/آذار من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للشعر.

 

 بالشعر تنفتح نافذة لرؤية التنوع الإنساني المدهش. 

المديرة العامة لليونسكو، السيدة ايرينا بوكوفا

رسالة بمناسبة اليوم العالمي للشعر 2017

اعتمد المؤتمر العام لليونسكو، خلال دورته الثلاثين المنعقدة في باريس عام 1999، ولأول مرة، يوم 21 مارس/آذار اليوم العالمي للشعر بهدف دعم التنوع اللغوي، ومنح اللغات المهددة بالاندثار فرص أكثر لاستخدامها في التعبير. ويعتبر اليوم العالمي للشعر فرصة لتكريم الشعراء ولإحياء التقليد الشفهي للأمسيات الشعرية.


الزجل

يعتبر الزجل أحد أشكال الشعر الشعبي اللبناني، ويتم إلقاؤه، عن طريق الارتجال أو الغناء، أثناء الاحتفالات الاجتماعية والعائلية، أو خلال المناسبات اليومية. فالزجالون، رجالا أو نساء، يلقون الشعر بشكل فردي أو جماعي ليعبروا عن مواضيع مختلفة بهذه الحياة كالحب والحنين والموت والسياسة وأي أحداث أخرى تتعلق بالحياة اليومية. ويتم تنظيم مباريات زجلية، إذ تجلس فرق الشعراء والموسيقيين حول مائدة مزودة بأطباق المقبلات والأراك، ويقوم الزجالون بترديد بعض المقاطع، على إيقاع الطبلة أو الدربكة، أمام الجمهور العريض. وغالباً، عند إلقاء هذه المقطوعات، يتحدى الزجالون بعضهم بعضاً، ويقوم الجمهور والكورال بترديد هذه المقاطع وراء الشعراء. ويعمل هذا الإلقاء المتبادل على إظهار جمال الطبيعة، كما يُظهر أيضاً أهمية التسامح والحوار بين المجتمعات والأديان وكذلك الحق في الاختلاف عن الآخرين. ففن الزجل تتوارثه الأجيال بطريقة غير رسمية، إذ انه ينتقل من شخص إلى أخر في إطار العائلة، أو بطريقة تلقائية عبر الملاحظة، والتقليد والمشاركة. والجدير بالذكر أن الفرق والمنظمات غير الحكومية تشترك بشكل كبير في استمرار فن الزجل وإحياءه. وأخيراً، فان التعددية الدينية والمجتمعية للزجل هي التي تضمن استمراره، وتلعب المباريات الزجلية دورا هاما في حل النزاعات وتعزيز الترابط الاجتماعي، إذ أنها تعتبر صمام الأمان.

تابعونا


  •          


احتفالية بذكرى الشعراء


 نيكولوز باراتاشفيلي

 

الذكرى المئوية الثانية لميلاد الشاعر نيكولوز باراتاشفيلي (1817-1845)


الملا باناه واجف 

 الذكرى المئوية الثالثة لميلاد الشاعر ملا بناه واجف (1717-1797)
 (بدعم من كازاخستان وتركيا) 



سيد عماد الدين

الذكرى المئوية السادسة لوفاة الشاعر نسيمي  (سيد عماد الدین ) (1369-1417)
(بدعم من كازاخستان وجمهورية إيران الإسلامية وتركيا)


للمزيد

 

شاركوا في الاحتفال باليوم العالمي للشعر

  •         ادعموا الشعر عن طريق اقتناء دواوين للشعراء الشباب.

  •  احفظوا في مفضلتكم الإلكترونية موقعا للشعر أو أكثر تعودون إليه في قراءتكم المتقطعة.

  •      قوموا بدعوة أصدقائكم لأمسية شعرية.

  •     تعلموا من حكم الشعراء والأمثال الشعبية لبلدانكم ، واكتشفوا حكم البلدان الأخرى القادمة عن طريق الشعر.

  • بعض القصائد والأحاجي الشعرية الفكاهية قد تمتع أمسياتكم.

  •    أيقظوا حس الابداع لديكم وفاجأوا أصدقاءكم واقرباءكم بأقوال لكم أو تعرفونها عن غيب.

  •   نظموا جلسات شعرية بمناسبة  اليوم العالمي للشعر، وادعموا شعراء محليين للمشاركة في هذا الحدث.

الشعر كتراث ثقافي غير مادي


  • الموسيقى التقليدية chapei Dang Veng المدرجة في عام 2016 (11.COM)  على قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل 

  • الفن الارتجالي aitysh/aitys المدرج في عام 2015 (10.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

  • التراث الشفهي Koogere oral tradition of the Basongora, Banyabindi and Batooro peoples من أوغندا، المدرج في عام 2015 (10.COM)  على قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاجج  إلى صون عاجل.

  • الزجل: الشعر ارتجالا باللهجات المحكية تم إدراجه في عام 2014 (9.com)  على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

  • الأغنية الملحمية Görogly  من تركمانستان، المدرجة عام 2015 (10.COM) على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية