برنامج المؤتمر

المؤتمر الدولي حول إمكانيات وسائل الإعلام في تعزيز الحوار والتفاهم والمصالحة 2-3 أيار/ مايو 2009، الدوحة، قطر 

السبت 2 أيار/مايو 2009

الجلسة الافتتاحية  
8.00 صباحاً تسجيل المشاركين
10.00 صباحاً كلمة ترحيب من قبل سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، رئيس مجلس مركز الدوحة لحرية الإعلام (قطر)
10.10 صباحاً كلمة جورج أنستاسوبولس، رئيس الدورة الرابعة والثلاثين للمؤتمر العام لليونسكو
10.25 صباحاً كلمة عبد الواحد خان، مساعد المدير العام للاتصال والمعلومات، اليونسكو
الكلمة الرئيسية  
10.35 صباحاً كلمة رئيسية يلقيها أليستر سباركس، محلل سياسي وصحفي، جنوب إفريقيا، عضو في مجلس إدارة مركز الدوحة لحرية الإعلام
11.00 صباحاً استراحة شاي/قهوة
11.30 صباحاً - 1.00 بعد الظهر الجلسة الأولى
   

دور وسائل الإعلام في الحوار والتفاهم بين الثقافات

تعد وسائل الإعلام أساسية للتأكيد على الحق في الاختلاف والحق في المعاملة على قدم المساواة. ويعتبر استخدام المعلومات والاتصال للتأكيد على خصوصيات مختلف الثقافات السبيل الأمثل لتعزيز التفاهم بين الشعوب والثقافات. وفي عصر العولمة، تمثل وسائل الإعلام قاعدة اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية لتبادل المعلومات على الصعيد الإقليمي ودون الإقليمي والدولي. ولكن المفارقة هنا هي أنه يمكن للعولمة أحياناً أن تجعل الناس أقل تسامحاً. وفي هذا السياق، تعد وسائل الإعلام وسيلة قوية للقضاء على خطابات الكراهية ولمكافحة الجهل والتحيز.

رئيس الجلسة: عبد العزيز آل محمود، رئيس تحرير جريدة العرب

المشاركون:
• كوامي كاريكاري، المدير التنفيذي لمؤسسة وسائل الإعلام لغرب إفريقيا
• أندرو ستروهليين، مدير الاتصالات في الفريق الدولي المعني بالأزمات
• رمزي خوري، خبير استشاري في الاتصالات الاستراتيجية؛ المسؤول التنفيذي الأعلى في شركة " استراتيجي فالكون لمتد"، دبي
• هيلينا كوبان، كاتبة، مديرة مشاركة سابقا للبحث عن أرضية مشتركة في الشرق الأوسط

1.00-2.30 بعد الظهر استراحة الغداء
2.30-4.00 بعد الظهر الجلسة الثانية

وضع المعايير المهنية والأخلاقية لوسائل الإعلام من أجل دعم الحوار المفتوح

تعتبر الصحافة المهنية ذات المعايير الرفيعة المستوى العنصر الأساسي للتفاهم والسلام وللديمقراطية السليمة. ففي أوضاع النزاع، بوجه خاص، حيث يتعين على الصحفيين العمل على منع النزاعات وحلها وكذلك على تعزيز المصالحة، يجب عليهم معالجة قضايا مثل التنوع والتمييز والعنصرية مع ضمان النزاهة والشفافية. ولهذا السبب، من الضروري تحديد مجموعة من المعايير الأخلاقية والمهنية المشتركة من أجل بناء نماذج للمساءلة فضلا عن آليات فعالة وذات مصداقية للتنظيم الذاتي. وتعزز هذه الآليات أواصر الثقة بين وسائل الإعلام والجمهور.

رئيس الجلسة: سامي زيدان، مذيع الأخبار في قناة الجزيرة الدولية

المشاركون:
• فرانك لارو، مقرر الأمم المتحدة الخاص لحرية الرأي والتعبير
• وضاح خنفر، المدير الإداري لقناة الجزيرة الدولية
• أوغنيان زلاتيف، المدير الإداري لمركز تنمية وسائل الإعلام، بلغاريا
• لي شيغوانغ، مدير مركز دراسات الاتصالات الدولية؛ أستاذ في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية؛ عميد كلية الاتصالات، جامعة تسينغوا، الصين

4.00-4.30 بعد الظهر استراحة شاي/قهوة
4.30 بعد الظهر-6.00 مساءً الجلسة الثالثة

ما هو دور وسائل الإعلام المحدد في تعزيز الحوار بين الأديان والتفاهم المتبادل؟

ما هو دور وسائل الإعلام المحدد عند إعداد التقارير الصحفية عن الدين والتنوع؟ لم يكن دور وسائل الإعلام في أي وقت مضى أهم مما هو الآن: فالحاجة إلى تغطية شاملة ودقيقة أمر حاسم لتجنب الصور النمطية عن القيم والمعتقدات. ومع مراعاة الطابع العالمي لحقوق الإنسان وعدم قابليتها للتجزئة والتصرف، يطلب من مهني وسائل الإعلام طرح نقاش قائم على المعلومات بشأن القضايا التي تنطوي على وجهات نظر متعددة وآفاق ملموسة ترمي إلى إيجاد الحلول بغية احترام الخصوصيات وتجنب الأحكام المسبقة.

رئيس الجلسة: ألفيتو دي سوزا، الأمين العام للرابطة الكاثوليكية العالمية للاتصالات

المتحدثون:
• أويس إسلام علي، الأمين العام لمؤسسة الصحافة الباكستانية
• نازلة غانيا، محاضرة في القانون الدولي لحقوق الإنسان، جامعة أوكسفورد
• زهير الجزائري، مدير وكالة أصوات العراق
• روبير مينار، مدير مركز الدوحة لحرية الإعلام

الأحد 3 أيار/مايو 2009

9.30-11.00 صباحاً الجلسة 4

دور وسائل الإعلام في تعزيز الحوار بوصفه أداة لتمكين المواطنين

تمكن الشفافية المواطنين من المشاركة في عمليتي الرصد وصنع القرار على المستوى المحلي والوطني والدولي. وتضمن مشاركتهم المصداقية والشرعية بينما تؤدي الثقة إلى نشوء سياق جديد لفهم الديمقراطية. وبهذا المعنى تصبح وسائل الإعلام أداة تعليمية للتغيير الاجتماعي والسياسي، وتشجع مناقشة القضايا الراهنة، وتيسر الربط الشبكي والتبادل والتفاعل بين الأطراف المعنية.

رئيس الجلسة: سانتياغو أ.كانتون، الأمين التنفيذي للجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، منظمة الدول الأمريكية

المشاركون:
• راغدة درغام، مديرة مكتب الحياة، نيويورك
• ستافان دي ميستورا، ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق
• ستيف باكلي، رئيس الرابطة العالمية للإذاعات المحلية
• بامبانغ هاري مورتي، رئيس تحرير أسبوعية "تامبو" ويومية "تامبو" في إندونيسيا
• سوسن زايدة، رئيسة تحرير إذاعة "راديو البلد"/ عمان نت، الأردن

11.00-11.30 صباحاً استراحة شاي/قهوة
11.30-1.00 بعد الظهر اعتماد التوصيات النهائية وإطار العمل والإعلان الختامي.
1.00-2.30 بعد الظهر استراحة الغداء
3.30 بعد الظهر حفل تسليم الجائزة: جائزة اليونسكو العالمية لحرية الصحافة
   
العودة إلى أعلى الصفحة