البث الإذاعي على الموجات القصيرة

سعياً إلى مواكبة مقتضيات العصر الرقمي، تعتمد إذاعات العالم اليوم مجموعة من التقنيات الجديدة مثل البث عبر الأقمار الصناعية والبث القائم على الإنترنت. وعلى الرغم مما تشهده الإذاعات من تغيرات وتطورات في العالم الرقمي، لا يزال البث الإذاعي على الموجات القصيرة يُعتبر أحد أفضل تقنيات البث من حيث الموثوقية والفائدة.

وتتمثل ميزة الإذاعات التي تبث برامجها على الموجات القصيرة في أنها تصل إلى المستمعين على الصعيدين المحلي والدولي في آن وأنها تزود المجتمعات المحلية النائية بما تحتاج إليه من أخبار ومعلومات، ولا سيما المعلومات المتعلقة بحالات الطوارئ والإغاثة خلال الكوارث الطبيعية أو الكوارث الناجمة عن النشاط البشري. ويتيح البث الإذاعي على الموجات القصيرة للمدرسين أن يعلّموا الطلبة عن بعد ويُعتبر أفضل وسيلة يمكن استخدامها للأغراض التعليمية عندما تكون وسائل الاتصال الأخرى، أو حتى خدمات الكهرباء، غير متوافرة على نحو متواصل.

مؤتمر تنسيق البث على الموجات الديكامترية (HFCC)

"مؤتمر تنسيق البث على الموجات الديكامترية" هو رابطة غير حكومية لا تستهدف تحقيق الربح تشارك في عضوية الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف، بسويسرا. وتتولى هذه الرابطة إدارة وتنسيق قواعد البيانات الدولية الخاصة بالبث الإذاعي على الموجات القصيرة في العالم، تماشياً مع اللوائح الدولية للبث الإذاعي الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات. ويقدّم المؤتمر مجموعة من الخدمات التمثيلية والأدوات إلى أعضائه لمعالجة مشاكل تداخل موجات البث القصيرة أو الحد من تأثير هذه المشاكل. وللمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة موقع "مؤتمر تنسيق البث على الموجات الديكامترية" على الإنترنت.

جدول البث الإذاعي على الموجات القصيرة في العالم

يتيح لكم هذا الجدول الاطلاع على المجموعة المتنوعة من البرامج الإعلامية والموسيقية والترفيهية التي تبثها إذاعات دولية على الموجات القصيرة في أكثر من 150 لغة. وأعد "مؤتمر تنسيق البث على الموجات الديكامترية" قاعدة بيانات خاصة بجداول البث الإذاعي على الموجات القصيرة يمكنكم استخدامها بسهولة لتحديد الإذاعات الدولية التي تبث برامجها في منطقتكم.

لماذا أُنشئت قاعدة البيانات هذه؟

يمكن أن تتغير جداول البث الإذاعي على الموجات القصيرة بصورة متكررة بسبب عدة عوامل منها التغيرات الموسمية التي تؤثر على انتشار الموجات القصيرة. وهذا هو السبب الذي دفع بمؤتمر HFCC المعني بمسائل البث الإذاعي الدولي على الموجات الديكامترية إلى إنشاء قاعدة البيانات هذه التي تحظى باعتراف واسع بوصفها أداة تتيح الاطلاع على جداول محدثة بانتظام فيما يخص البث الإذاعي في العالم.

وتغطي قاعدة البيانات حوالى 85% من مجموع الإذاعات التي تبث برامجها على الموجات القصيرة في العالم، مع الإشارة إلى أن النسبة المتبقية تشمل إذاعات صغيرة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية فضلاً عن إذاعات تستخدم الموجات القصيرة في النطاق الاستوائي لتقديم برامجها إلى مستمعين محليين ولا تعتزم المشاركة في أنشطة التنسيق الدولية.

وفي حين أن معظم الإذاعات المشمولة في قاعدة البيانات تملكها وتتولى إدارتها الحكومات الوطنية أو الهيئات العامة للإذاعة، فإن قاعدة البيانات تتضمن أيضاً إذاعات خاصة وإذاعات تعنى بالبث التجاري.

المؤتمران الدوليان بشأن ترددات البث الإذاعي:

إدارة موجات الأثير في شتى أنحاء العالم

يُعقد كل سنة مؤتمران دوليان لمعالجة مشاكل تداخل موجات البث القصيرة أو الحد من تأثيرها. ويتم تنظيم هذين المؤتمرين طبقاً لأحكام اللوائح الدولية للبث الإذاعي قبل تاريخ بدء العمل بالجدول الموسمي للبث الإذاعي الذي يصادف تاريخ تغيير التوقيت في فصل الصيف وفي فصل الشتاء. ويوجد جدولان دوليان موسميان يُخصص أحدهما لفصل الصيف والآخر لفصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي.

ويساعد هذان المؤتمران على معالجة الآلاف من حالات تداخل الترددات التي تُحدد في جداول البث الإذاعي. ولسوء الحظ، إن العدد الهائل للإذاعات التي تستخدم أجزاء محددة من طيف الموجات القصيرة يجعل من المستحيل التوصل إلى حل نهائي لمشكلة تداخل الترددات. ولهذا السبب، يتم الاضطلاع بأنشطة تنسيقية على نحو مستمر في الفترات الفاصلة بين المؤتمرين. وأنشأ "مؤتمر تنسيق البث على الموجات الديكامترية" نظاماً آلياً يعتمد على الإنترنت لتحديد حالات تداخل الترددات في العالم ومعالجتها. وهذا النظام متاح لجميع المنسقين. ويمكن الاطلاع على التغييرات التي تُدخل على الجداول وعلى الترددات الجديدة المقدمة فور انتهاء إجراءات المعالجة، وذلك من خلال جدول البث الإذاعي المتاح للجمهور.

 

العودة إلى أعلى الصفحة