ما هي أهمية التعاون في مجال المياه؟

إن المياه العذبة هي عنصر حيوي بالنسبة إلى الوجود البشري وجميع النظم الإيكولوجية في الأرض. كما أن هذا العنصر المحدود يُعتبر بمثابة الجزء المقوم للحياة وللتنمية الاجتماعية الاقتصادية: فنحن نحتاج إليه في ما يتعلق بالإنتاج الغذائي والطاقة والاستخدامات الصناعية والمنزلية. وتتعرض المياه العذبة لضغوط حادة جراء تزايد المطالبة بتلبية احتياجات الفئات السكانية المتنامية، وبسبب التوسع الحضري السريع والتلوث وتغير المناخ.

يجب أن يكون التعاون راية لنا. وهذا أمر ضروري للحفاظ على نظمنا الإيكولوجية والقضاء على الفقر والنهوض بالعدالة الاجتماعية، بما في ذلك المساواة بين الجنسين. 

 رسالة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمياه  2013 

والتعاون هو عامل أساسي لإحداث توازن بين مختلف الاحتياجات والأولويات، ولتقاسم هذا المورد الثمين تقاسماً منصفاً. وما دامت المياه تتداخل في جميع القطاعات، فعلى الأطراف المعنية التي لا تُعتبر تقليدياً ممن يديرون المياه أن تشارك في هذا المجال. فالتعاون في مجال المياه في ما بين مختلف الجماعات الاجتماعية والقطاعات الاقتصادية والحكومات الإقليمية والبلدان والأجيال الحاضرة والمقبلة، إنما يُعد أمراً حاسم الأهمية، وذلك لا لضمان استخدام المياه على نحو مستدام ومنصف فحسب، بل أيضاً لإقامة علاقات سلمية بين الشعوب والمحافظة عليها.

في عام 2013، وهو عام الاحتفال بالسنة الدولية للتعاون في مجال المياه، فإن يوم المياه العالمي مكرس لموضوع التعاون في مجال المياه.

الحدث الرسمي

معلم يشرح طرق لتوفير المياه في الحياة اليومية لروضة أطفال في ينتشوان (شمال الصين).


سوف تستضيف مملكة هولندا الاحتفالات الرسمية بيوم المياه العالمي التي تقرر إقامتها في مدينة لاهاي. وفي حدود القيود المفروضة على القدرات، دُعي لحضور هذه الاحتفالات مجموعة واسعة بقدر الإمكان من شتى الأطراف المعنية الرئيسية داخل وخارج "نطاق المياه".

وسوف تشمل الاحتفالات جلسة حوار متعددة الأطراف في 21 آذار/ مارس الجاري، ومنتدى رفيع المستوى في 22 آذار/ مارس الجاري، فضلاً عن أحداث عامة عديدة تركز على التعاون في مجال المياه باعتباره دعامة لبناء السلام وتحقيق التنمية المستدامة.

وتتمثل أهداف المنتدى الرفيع في ما يلي:

  • إعلاء مكانة "التعاون في مجال المياه" في جداول أعمال راسمي السياسات وأصحاب القرار ومهنيي المياه والجمهور الأوسع نطاقاً،
  • نقل الرسائل الرئيسية للمشاورة الموضوعية بشأن المياه المتعلقة بجدول الأعمال الإنمائي لمرحلة ما بعد عام 2015 إلى فريق الأمم المتحدة الرفيع المستوى، مشفوعة بتوصيات عن كيفية مساهمة التعاون في مجال المياه في إنجاح جدول الأعمال.

دور اليونسكو

إن لجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية ـ وهي آلية تنسيق مشتركة بين وكالات الأمم المتحدة ـ دعت اليونسكو إلى أن تتولى مسؤولية تنظيم السنة الدولية للتعاون في مجال المياه عام 2013، وذلك بالنظر إلى ولاية المنظمة في السعي إلى تحقيق أهداف السلام والتنمية المستدامة، ووفقاً لمهمتها المتعددة الجوانب في مجالات العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية والثقافة والتعليم والاتصال، فضلاً عن برامجها المهمة القائمة منذ فترة طويلة التي تساهم في إدارة موارد المياه العذبة على الصعيد العالمي.


وتتولى اليونسكو تنظيم الأنشطة ذات الصلة، وذلك بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية لأوروبا وإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، وبالتنسيق مع برنامج تنمية القدرات في إطار عقد الأمم المتحدة للمياه وبرنامج عقد الاتصال والدعوة التابع للجنة الأمم المتحدة المعنية بالموارد المائية.

ما الذي يمكن أن تفعله؟

  • اكتشاف المزيد عن التعاون في مجال المياه
  • تنظيم أحداث لتوصيل الرسائل الرئيسية للحملة (مثال ذلك: محاضرة أو معرض أو ورشة عمل بشأن التعاون في مجال المياه في مجتمعك)، وذلك باستخدام الدليل الترويجي الذي قمنا بتصميمه (advocacy guide – pdf).
  • تعزيز السنة الدولية للتعاون في مجال المياه ويوم المياه العالمي: استخدم الشعار ومواد الحملة الأخرى.
  • تنظيم نشاط من شأنه أن يسهم في تحقيق أهداف الحملة (مثال ذلك: التدريب وتطوير مواد البحوث وإنتاج أعمال البحوث).
  • تقاسم التجارب الناجحة التي قمت بها أو دراسات الحالة الخاصة بالتعاون في مجال المياه، وذلك على الموقع الرسمي للسنة الدولية.
  • وعلى وجه الخصوص، كن مبدعاً وتقاسم أفكارك !