UN Photo.

المياه والطاقة

الماء أساسي للحياة، وهو القاسم المشترك بين جميع التحديات التي تفرضها عملية التنمية المستدامة. ونحن بحاجة إلى الماء لإنتاج الغذاء، وبحاجة إلى الماء لإنتاج الطاقة. وإن تحسين الانتفاع بالمياه يتيح لملايين الفتيات فرصة الالتحاق بالمدرسة عوضاً عن المشي عدة كيلومترات للوصول إلى الآبار؛ كما أن تحسين الانتفاع بالمياه يحسن صحة الأمهات، ويخفض عدد وفيات الأطفال، ويحافظ على البيئة.

Design by Sana Sandler / Courtesy Argonne National Laboratory.

ويجب علينا أن ندرك على نحو أفضل أوجه التفاعل المعقدة بين مختلف الموارد المرتبطة بعضها ببعض كالماء والغذاء والطاقة. وعلينا أن نقر باستحالة إدارة هذه الموارد بطريقة مستدامة إذا ما عالجنا كل مورد منها بمعزل عن الموارد الأخرى. ولكل أسلوب من أساليب إنتاج الطاقة تداعياته على كمية المياه المتاحة وعلى نوعيتها. وإن خيارات الإنتاج التي تتخذ في أحد القطاعات تؤثر في القطاعات الأخرى تأثيراً إيجابياً أو سلبياً. ويؤكد التقرير العالمي عن المياه الذي صدر اليوم، على سبيل المثال، أن السكان الذين يفتقرون إلى الكهرباء هم أيضاً الذين يفتقرون إلى المياه، وهذه ليست صدفة، فنحن نحتاج إلى الماء من أجل إنتاج الطاقة، كما أننا نحتاج إلى الطاقة من أجل تنقية المياه ونقلها، فكلاهما أساسيان لتحقيق الرفاه والتنمية المستدامة.

سي سي الكوداريف/فليكر محطة توليد الكهرباء في سيل بيتش، الولايات المتحدة الأمريكية

 

ويعتمد تحقيق الاستدامة على قدرتنا على فهم كل هذه المجموعة من الروابط ووضع سياسات تلائمها بصورة أفضل، وتتيح التحكم بالموارد المترابطة فيما بينها بطريقة أكثر تكاملاً. والأمر الذي يجعل هذا التحدي أكبر هو التزايد الهائل للطلب على المياه والطاقة، وعلى وجه الخصوص في الاقتصادات الناشئة التي تتطور فيها الزراعة والصناعة والمدن بوتيرة محمومة. فيتعين علينا أن نجد الوسائل التي تتيح لنا تأمين الانتفاع بالمياه والطاقة بكميات كافية ونوعية جيدة وبطريقة مستدامة.

ويعتمد تحقيق الاستدامة أيضاً على أفضل أشكال التعاون بين مختلف الأطراف الفاعلة في مجال المياه من راسمي السياسات، والعلماء والمؤسسات العامة والخاصة الذين غالباً ما يتجاهلون بعضهم بعضاً على الرغم من أن كلاً منهم يعتمد على الآخر. وقد أرست السنة الدولية للتعاون في مجال المياه (2013) ركائز هامة. وتدعو أيضاً مبادرة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة السيد يان إلياسون بشأن الصرف الصحي إلى عمل جماعي أقوى بغية إدارة الفضلات البشرية ومياه الصرف بصورة أفضل. فالنقص في الصرف الصحي له تبعات كارثية، ولا سيما على الأطفال، ومفتاح الحل هنا أيضاً يكمن في الطاقة.

وكوكب الأرض عليه ما يكفي من المياه للجميع، إلا أن ما ينقصنا هو إدارة أفضل للمياه، وتحلي الجميع بالشجاعة من أجل إيجاد حلول وسطى منصفة، ويجب أن تستند هذه الحلول إلى النتائج التي تفضي إليها البحوث وإلى بيانات موثوق بها. وستستمر اليونسكو في وضع مواردها في خدمة هذه القضية، ولا سيما برنامجنا الهيدرولوجي الدولي، ومعهد اليونسكو للتعليم في مجال المياه، القائم في دلفت، والمراكز وكراسي اليونسكو الجامعية المتخصصة في مجال المياه، وبيانات البرنامج العالمي لتقييم الموارد المائية، وغيرها، وكلها وسائل لتعزيز القدرات، وتعميق البحوث، وتشاطر الممارسات الجيدة.

معلم يشرح طرق لتوفير المياه في الحياة اليومية لروضة أطفال في ينتشوان (شمال الصين). © كزينهوا


الاحتفال السابق (عربي): 2013

الاحتفالات السابقة (إنجليزي): 2012 | 2011 | 2010 | 2009 | 2008 | 2007 | 2006 | 2005

تقرير المياه والطاقة

إطلاق تقرير الأمم المتحدة عن تنمية المياه في العالم، 21 آذار/ مارس 2014

في العقود المقبلة سيزداد الى حد كبير الطلب على إنتاج الطاقة، لا سيما في الاقتصادات الناشئة. قد يكون هذا له تأثير سلبي على الموارد المائية، وفقا للتقرير.

المصدر: اليونسكو

معلومات ذات صلة

الموقع الرسمي

t3test.com