اليوم الدولي للسلام ، 21 أيلول/ سبتمبر

رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو، بمناسبة اليوم الدولي للسلام

يجسد اليوم الدولي للسلام تطلعات جميع الشعوب للعيش معاً، أحراراً، ومتساوين في الكرامة والحقوق. ويندرجهذا الاحتفال في عام 2014 تحت شعار "حق الشعوب في السلام"، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية الثلاثين لاعتماد الأمم المتحدة للإعلان الذي يحمل الشعار ذاته. 

© صور الأمم المتحدة / ستيفاني هوليمان -

 

 إن الحق في السلام يتسم بأهمية بالغة في ظل أعمال العنف التي تعم المعمورة. وإذا أردنا بناء السلام، لا بد لنا من فهم الوقائع الجديدة للحرب، ولا بد من فهم أساليب الاعتداء على الأرواح البشرية والهويات في آن واحد، في مواجهة تهدف إلى محو القيم الثقافية والدينية للشعوب، وهذا ما يحصل الآن في سوريا والعراق وفي أماكن أخرى. 

إن بناء السلام يتطلب الوعي بواقع الأزمة الخفية في التعليم أثناء النزاعات، عندما تصبح المدارس ساحات للقتال، أو يصبح التعليم وسيلة لزرع الكراهية وتلقينها.

"ولما كانت الحرب تتولد في عقول النساء والرجال، ففي عقولهم يجب أن تبنى حصون السلام".

© صور الأمم المتحدة / اسحاق بيلي

 

هذا الإعلان الوارد في الميثاق التأسيسي للدول الأعضاء في اليونسكو، الذي وضع منذ 70 عاماً على أنقاض الحرب العالمية الثانية، يظل نافذاً حتى الآن. إن التصدي للآثار المدمرة للحروب الحديثة، يفرض علينا استعادة نفس الجرأة والاستثمار بشكل أكبر في دعائم السلام المستدام، ألا وهي: احترام حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية والقيم الديمقراطية. ولمواجهة الخطابات الداعية للكراهية التي تسعى إلى تحريض الثقافات ضد بعضها البعض، علينا ضمان حصول الجميع على تعليم جيد يضمن مقاومة الدعوة إلى العنف. أما محاربة تدمير التنوع الثقافي واضطهاد الأقليات، فتتطلب حماية التراث كوسيلة للتفاهم المتبادل. وأما مواجهة الجهل والرقابة فتقتضي ضمان حرية التعبير وحماية الصحفيين. يجب أن نكافح دون كللٍ ضد العنصرية، والتمييز، والتطرف، واستغلال الهويات الثقافية والدينية. إن العقد الدولي للتقارب بين الثقافات (2013-2022)، الذي تتولى اليونسكو ريادته، يعد فرصة للتعاضد من أجل بناء "ثقافة سلام" حقيقية، تماشياً مع إعلان ياموسوكرو المعتمد منذ 25 عاماً. إنني أدعو في هذا اليوم جميع الدول الأعضاء في اليونسكو إلى شحذ العزائم من أجل إسكات المدافع ووقف العنف.

 

 

 لتحميل رسالة المديرة العامة حول اليوم الدولي للسلام 2014 : 

العودة إلى أعلى الصفحة