من نحن

© UNESCO/Rouhban
الزلزال الذي ضرب محافظة ذمار، في اليمن

إن اليونسكو منظمة تعنى ببناء القدرات والتطوير الإنساني وقد تأسست في عام 1945، وهي تساهم في الإغاثة وإعادة البناء في أوضاع ما بعد النزاعات / ما بعد الكوارث في حقول التعليم والعلوم والثقافة والاتصال، بتنسيق وثيق الصلة مع الاستجابة الكلية لمنظومة الأمم المتحدة.

 لا توفر مساعدات اليونسكو التقنية وخدماتها الاستشارية دعماً مُلحاً لتقييم الأضرار وتخفيف الخسائر فقط، بل إنها أيضاً تدعم السلطات الوطنية والشركاء الدوليون والمنظمات المهنية ومنظمات المجتمع المدني في إعادة التعمير المستدام على المدى الطويل ("إعادة البناء بشكل أفضل") والحد من خطر الكوارث ونظم الإنذار المبكر ومؤسسات بناء السلام. تصب اليونسكو تركيزها على الأبعاد الإنسانية والمؤسساتية للإغاثة وعلى استرداد الوضع الطبيعي وإعادة البناء، وذلك بطاقات متخصصة في التعليم على جميع المستويات وفي الإعلام وحرية الصحافة وفي تخفيف حدة التهديدات على الثقافة والثراث العالمي.

إن طلبات الدول الأعضاء من اليونسكو للقيام بالاستجابة لأوضاع ما بعد النزاعات / ما بعد الكوارث تتزايد، بدعم إضافي مستمر لميزانية الأخيرة قدره 185 مليون دولار أمريكي ومخصص لنشاطات ما بعد النزاعات / ما بعد الكوارث في 25 دولة، حسب بيانات التقييم الخارجي الأحدث عهداً.

تركز اليونسكو على خمسة محاور عملياتية، أثناء عملها في آليات التنسيق على نطاق منظومة الأمم المتحدة:

العودة إلى أعلى الصفحة