مدير عام اليونسكو يدين قتل صحافية التلفزيون العراقي رائدة محمد وجيه وزّان

(بيان صحفي رقم 25-2005)

باريس، 3 ‏آذار/مارس -2005‏– أدان اليوم مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، قتل رائدة محمد وجيه الوزّان في العراق، صحافية عاملة لدى قناة التلفزة العامة الإقليمية، قناة العراقية. وأعرب عن شديد سخطه إزاء هذه الجريمة المقترفة بحق شخص بريء، جريمة انتهاك لا تطاق لحق إنساني أساسي، هو حرية التعبير.

وصرح المدير العام: "لا أجد عبارات على ما يكفي من القوة لإدانة قتل رائدة محمد وجيه الوزّان بهذه الأعصاب الباردة. وإني أكنّ عالي التقدير لشجاعة مهنيي وسائل الإعلام العاملين في العراق: إنهم مهنيون ملتزمون، يركبون مخاطر هائلة من أجل إعلام العراقيين لكي يتمكنوا من ممارسة حقوقهم وواجباتهم الديمقراطية".

وأضاف "لقد أثبتت السيدة وزّان بالتزامها المهني، كما يستمر زملاؤها في إثباته، أن الحملة التي يشنها الإرهابيون في العراق من أجل إخراس وسائل الإعلام هي حملة فاشلة. إذ إن حملة التخويف والعنف والاغتيالات التي يقوم بها الإرهابيون لا تعدو أن تكون مسلسلا لا يوصف من الجرائم المجانية المرتكَبة بحق أبرياء، المنتهِكة لحق أساسي من حقوق الإنسان، هو حرية التعبير، حق كرسه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان".

وكانت وزّان قد وُجدت مقتولة في 25 شباط/فبراير، بعد خمسة أيام من اختطافها مع ابنها في مدينة الموصل. أما ابنها فقد أخلي سبيله بعد ثلاثة أيام من عملية الاختطاف. وزّان هي، حسبما أفادت منظمة "مراسلون بلا حدود" غير الحكومية، الشخص الحادي والعشرون من الصحافيين الذي اختُطِفوا في العراق منذ آذار/ مارس 2003. وهي ثاني صحافي يقتله خاطفوه، بعد الإيطالي إنزو بالدوني، الذي ذُبح في آب/ أغسطس 2004. وبوفاتها يبلغ 33 عدد الصحافيين الذين قُتلوا في العراق منذ أذار/ مارس 2003.

 

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل على "ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب." ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية أن "تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."

Back to top