» مائدة مستديرة في اليونسكو حول موضوع:
"الشعوب الأصلية: تنميتها، وثقافتها، وهويتها"
12.09.2008 -

مائدة مستديرة في اليونسكو حول موضوع:
"الشعوب الأصلية: تنميتها، وثقافتها، وهويتها"

باريس، في 12 أيلول/سبتمبر 2008 – ما تعنيه تسمية "الشعوب الأصلية" في عالم اليوم هو: 350 مليون نسمة يعيشون في أكثر من 70 بلدا من بلدان العالم، ناطقين بنحو 000 5 لغة. ثقافاتهم تؤكّد قوة الروابط بين الإنسان والطبيعة، والاتصال بين التقاليد والحداثة، وتقدّم رؤية للعالم متكاملة، منهل تجديد وإحياء من أجل المستقبل. ولكن، على الرغم من أهمية إسهام هذه الشعوب في التنوع الثقافي للبشرية وفي التنمية المستدامة على سطح كوكبنا، لا يزال كثير من هذه الشعوب مهمَّشين ومحرومين من حقوقهم الأساسية.

فاستدامتهم للممارسات التقليدية في استعمال الموارد الطبيعية أسهمت بقسط هام جدا في صون التنوع البيولوجي العالمي في الأراضي التي يقطنونها. ومع ذلك فهم معرّضون بصورة خاصة للأذى من عملية العولمة ومن تغيّر المناخ. إذ كثيرا ما يقعون ضحايا التهجير ونهب أراضيهم وحرمانهم من أبسط الخدمات الاجتماعية، ويزداد عليهم صعوبة، كل يوم أكثر من ذي قبل، صون معارفهم وقيمهم وتصوراتهم للعالم وأنماط حياتهم، وتوريثها لأجيال المستقبَل.
بعد مضي سنة واحدة على إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية، تستضيف اليونسكو للمرة الأولى، من 15 إلى 17 أيلول/سبتمبر 2008، ممثلين عن المنتدى الدائم المعني بقضايا السكان الأصليين (UNPFII)، وفريق الدعم المشترك بين منظمات الأمم المتحدة، بشأن هذه المسألة، من أجل استكشاف سبل جديدة للعمل معا بانسجام على تعزيز حقوق الشعوب الأصلية وتطلعاتهم.
ولهذا الغرض تُفتتح، يوم 15 أيلول/سبتمبر في مقر المنظمة*، مائدة مستديرة لبدء التأمل في هذا الموضوع الذي سيكون محور مناقشات الدورة التاسعة للمنتدى الدائم المعني بقضايا السكان الأصليين (المرتقب عقدها في نيويورك، عام 2010). سيعكف المشاركون على دراسة إسهام نهوج الشعوب الأصلية في التنمية المستدامة في عصر العولمة، من جهة، وعلى بحث موضوع تمتين التعاون بين الشعوب الأصلية والحكومات وكامل منظومة الأمم المتحدة، من جهة أخرى.
سيفتتح المائدة المستديرة كويشيرو ماتسورا، المدير العام لليونسكو. ويحضرها فيكتوريا تولي-كوربوز (إيغورو، الفلبين)، و مارغاريت لوكاوا (كاراموجا، إوغاندا)، وكارلوس ماماني كوندوري (أيمارا، بوليفيا) أي بترتيب التوالي: رئيسة وعضوا المنتدى الدائم المذكور. ويحضرها كذلك جون سكوت، عضو أمانة الاتفاقية المتعلقة بالتنوع البيولوجي، وجوليان بورغر، المسؤول عن البرنامج الخاص بالشعوب الأصلية لدى المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وآناإيزابيل بريرا، سفيرة غواتيمالا لدى فرنسا ومندوبتها الدائمة لدى اليونسكو،  وداريان ريبر، المسؤولة التقنية الرئيسية في الوكالة الدنماركية للتنمية الدولية.
***
ويمكن الحصول على مزيد من المعلومات في الموقع التالي على الويب
ويرجى من الصحافيين الراغبين في حضور المائدة المستديرة أن يحصلوا على اعتمادهم من مرفق الصحافة في اليونسكو، من إيزابيل لفورني
هاتف: 48 17 68 45 1 33 +
***
*القاعة رقم IV في مبنى فونتنوا – الدخول من باب العنوان التالي:
125avenue de Suffren, 75015 Paris
الجلسة مفتوحة للجمهور ومطلوب إبراز الهوية.




<- Back to: All news
Back to top