04.03.2005 -

افتتاح المعرض الدولي للكتاب الفلسطيني في رام الله بعد أربعة أعوام من الانقطاع

(بيان صحفي رقم 26-2005)

باريس/رام الله، 4 آذار/مارس 2005 – الفلسطينيون في الضفة الغربية على موعد مع خيار كبير من الكتب، يأتي معظمها من البلدان العربية، خلال الأيام العشرة التي ينظَّم فيها المعرض الدولي للكتاب الفلسطيني في رام الله (صالة عرض البيرة) من 7 إلى 17 آذار/مارس.

فبعد أربعة أعوام من الانقطاع، تنظِّم السلطة الفلسطينية واليونسكو المعرض الدولي السادس للكتاب الفلسطيني، الذي سيفتتحه رئيس حكومة السلطة الفلسطينية، أحمد قريع، ووزير الثقافة الفلسطيني، يحيى يخلف، إلى جانب رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو، هانس هاينريخ وريدي، ومساعد مدير عام اليونسكو لقطاع الثقافة، منير بوشناقي (عند الواحدة ظهراً، صالة عرض البيرة).

"إنني سعيد جداً لتمكُّن اليونسكو من المشاركة في إطلاق معرض الكتاب مجدداً بعد طول انقطاع" صرَّح المدير العام لليونسكو، كويشيرو ماتسورا، مضيفاً: "إن اليونسكو واثقة من أن أحداثاً ثقافية مثل معرض الكتاب – التي تشكل صلة وصل حقيقية نحو العوالم الدولية للثقافة والعلم – تمثل إسهاماً بارزاً في تنشيط الثقافة الفلسطينية. كما أن استئناف معرض الكتاب يمثل مصدر سرور وأمل، بالأخص في ضوء التحسن الأخير في مناخ العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين. فليكن هذا الحدث نقطة انطلاق لحقبة جديدة من التعايش السلمي، وهو الشرط الواجب لازدهار وتقدم الشعب الفلسطيني وجيرانه".

وسيشمل المعرض مجموعة واسعة تضم أكثر من 000 25 كتاب تعرَض بأسعار مخفَّضة. ويُشار إلى أن 200 دار نشر من أكثر من عشرة بلدان عربية قامت بنشر حوالي 75% من هذه الكتب منذ عام 2000، ومنها عشر دور فلسطينية.

وقامت اليونسكو بتوفير دعم فني ولوجستي ومالي لتنظيم معرض الكتاب وبعض التظاهرات الموازية بهدف تسهيل انتفاع الجمهور الفلسطيني بالقراءة وتعزيز صناعة الكتاب الفلسطيني.

ومن بين الأحداث الفنية الموازية يُذكر الأمسيات الأدبية والطاولات المستديرة وعروض الأفلام وتقديم الكتب وورش العمل،الخ. وستعالج طاولة مستديرة برئاسة وزير الثقافة الفلسطيني، يحيى يخلف، "دور معارض الكتاب في تشجيع القراءة والعلاقات المهنية"، بمشاركة ميلاغروس ديل كوررال، نائبة مساعد مدير عام اليونسكو لقطاع الثقافة، وبيتر فيدهاس، المدير الأسبق لمعرض كتاب فرانكفورت، يوم 7 آذار/مارس عند الساعة 16:30 في القصر الثقافي برام الله.

أخيراً، سيشارك وزير الثقافة الفلسطيني إلى جانب كوستانزا فارينا، مديرة مكتب اليونسكو في رام الله، في مؤتمر صحفي لتقديم معرض الكتاب يوم السبت في 5 آذار/مارس عند الساعة 11:00 في مقر رئاسة الحكومة. وتدعم اليونسكو هذا الحدث الذي يتيح تعزيز الحوار الثقافي وإسناد الصناعات الثقافية والإسهام في إعادة تنشيط الثقافة الفلسطينية.

 




<- Atrás, a la lista de noticias
Principio de la página