17.03.2005 -

رد مسلّة أكسوم إلى إثيوبيا : تتولّى اليونسكو إعادة نصبها في موقعها المدرج في قائمة التراث العالمي

(بيان صحفي رقم 33-2005)

باريس، 17 آذار/مارس –2005- تلبية لطلب من الحكومتين الإثيوبية والإيطالية، توفد اليونسكو بعثة في نهاية الشهر الجاري إلى مدينة أكسوم الواقعة في شماليّ إثيوبيا، مهمتها القيام بعملية تقييم من أجل إعادة نصب المسلة إلى موقعها الأصلي المدرج في قائمة التراث العالمي، بعدما بقيت في روما منذ عام 1937. واستنادا إلى عملية التقييم هذه، ستُعِد اليونسكو مشروعا تموِّله إيطاليا لإعادة نصب المسلة وإبراز قيمة الموقع. وتسهيلا لنقل المسلة قُطعت ثلاث قطع لنقلها بالطائرة من مطار روما. ويرتقب أن تصل قطعة أولى وزنها 60 طنا إلى أكسوم في بداية نيسان/إبريل القادم.

في 18 تشرين الثاني/نوفمبر الأخير، وقعت الحكومتان الإثيوبية والإيطالية اتفاقا بشأن رد المسلة إلى أكسوم، في إطار اتفاقية 1972 الدولية المتعلقة بحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي، وعلى هذا الأساس طلبتا مساعدة اليونسكو. وموقع أكسوم الأثري مدرج منذ عام 1980 في قائمة التراث العالمي. وتُلزم اتفاقية التراث العالمي الدول الأطراف بأن "تقدم مساعدتها لتعيين التراث الثقافي والطبيعي وحمايته والمحافظة عليه وعرضه".

وفي هذا الصدد صرح المدير العام لليونسكو، كويشيرو ماتسورا : "إن هذه البادرة الرفيعة المغزى، الصادرة عن اتفاق مشترك بين إيطاليا وإثيوبيا، لا يمكن إلا أن تسعد المجتمع الدولي، إنها لحظة تاريخية. فبعد قضاء 68 عاما في المنفى، تعود مسلة أكسوم إلى قلب إثيوبيا القديمة، في منطقة تِغرَه. سيعاد تنصيبها في مملكتها التي كانت من حيث الأهمية، بحسب شهادة الفيلسوف الفارسي ماني، "الثالثة في العالم"، مملكة وردت آثارها بين المواقع الأولى التي أُدرجت في قائمة التراث العالمي".

هذه الشاهدة، التي تزن 160 طنا، ويبلغ ارتفاعها 24 مترا، ويناهز عمرها 1700 سنة، هي رمز هوية الشعب الإثيوبي، انتزعها إلى روما الجيش الإيطالي عام 1937.

ثم، على أثر اتفاقين أُبرما بين إيطاليا وإثيوبيا، في عامي 1956 و 1997، يقضيان بإعادة مسلة أكسوم، أنشأت إثيوبيا لجنة وطنية معنية بعودة المسلة. وأجرت هذه اللجنة، بالتعاون مع المركز الدولي لدراسات صون الممتلكات الثقافية وترميمها (ICCROM)، سلسلة من البحوث والتحاليل التقنية الرامية إلى تقطيع المعلم الأثري ونقله إلى إثيوبيا.

واليوم، أصبحت عودة المسلة حدثا وشيكا. فالسلطات الإثيوبية المسؤولة عن نقلها من مطار أكسوم إلى الموقع الأثري قد أنجزت أعمال تحديث المطار وتدعيم الجسرين اللذين ستمر فوقهما ناقلات المسلة.

 

للمزيد من المعلومات، العودة إلى:

- قائمة التراث العالمي في موقع الويب التالي: http://whc.unesco.org/fr/list

- معلومات عن موقع أكسوم الأثري في : http://whc.unesco.org/pg.cfm?cid=31&id_site=15

- العدد 149 (1986) من مجلة المتاحف الدولية Museum International  في:

www.unesco.org/culture/museum_ethiopie

 

 للاتصال :

+33 (0)1 45 68 17 17  ياسمينه سوبوفا :

j.sopova(at)unesco.org

 : +33 (0)1 45 68 17 48 إيزابيل لوفورني :

i.le-fournis(at)unesco.org

الصور:

 + 33 (0)1 45 68 16 86 أريان بيليه :

a.bailey(at)unesco.org




<- Back to:
页首