» اليوم العالمي للفلسفة 2008
17.11.2008 -

اليوم العالمي للفلسفة 2008

اليونسكو، إشعار إلى وسائل الإعلام

باريس، 17 تشرين الثاني/ نوفمبر–2008- ما انفك اليوم العالمي للفلسفة يمد جذوره أبعد فأبعد، مُذ أسسته اليونسكو عام 2005 موعدا سنويا للفلاسفة. فهذه السنة ينعقد اجتماع دولي النطاق يومي 20 و 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008، في بالرمو (إيطاليا). وستُجرى أنشطة عديدة أخرى في مقر اليونسكو وفي أكثر من 80 بلدا في العالم.

  بالرمو (إيطاليا): ستستقبل مدينة بالرمو يومي 20 و 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008، الاحتفال الدولي بيوم الفلسفة، بحضور المدير العام لليونسكو، كويشيرو ماتسورا، وشخصيات رفيعة إيطالية ودولية. وقد اختير الموضوع العام "الحقوق والسلطة" توخّيا لإثراء الذكرى السنوية الخمسين لصدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وتقام موائد مستديرة مختلفة المواضيع، يلتقي حولها فلاسفة من مختلف مناطق العالم، ونخص بالذكر من بين هذه المواضيع: الفلسفة والفوضى والقانون، الدولة والمواطنون والسلطة؛ كرامة الإنسان، والمجتمع المدني، والسلطات العامة؛ الهويّات في المرآة: التنوع الثقافي وأشكال الحوار الثقافي.
باريس (مقر اليونسكو): يومي 19 و 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008، تُعقد الندوة الثامنة بشأن موضوع: الممارسات الفلسفية الجديدة. هذا اللقاء ينظمه المعهد الجامعي لإعداد المعلمين في منطقة كريتاي التعليمية (فرنسا)، ويراد له أن يكون فسحة تبادل ولقاء لجميع الأشخاص المعنيين المنخرطين في ممارسات ابتكارية للفلسفة. فهو يهدف إلى جعل هذا الفرع المعرفي في متناول أكبر عدد ممكن وفي شتى المواقع: في المدارس الابتدائية والثانوية، والمستشفيات، وداخل الشركات أو المنظمات، وفي الجامعات الشعبية، وما إلى ذلك. وتساند اليونسكو نشر التعليم الفلسفي والممارسات الفلسفية قوي المساندة، فقد نشرت عام 2007 دراسة بعنوان: "الفلسفة مدرسةً للحرية"، تستعرض الوضع الراهن للقضية عبر العالم.
ويومي 20 و 21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2008، تُعقد ندوة حول موضوع: الحقوق والمعارف في ميدان التحليل النفسي. يشترك في تنظيم هذه الندوة اليونسكو والمجلة Revue Insistance ، وهي تهدف إلى الاستفسار عن معنى ودور وقيمة ومفهوم الإنسان الكلي، في منظوماتنا الحقوقية والمعرفية، وفي اللاشعور أيضا الكامن خلف إدراكنا. وسيجري في إطار هذه الندوة محاضرات فردية ومناقشات في موضوعين عامين: تفهّم القلق في الإطار الثقافي، وتجلّيات الحقيقة.
أخيرا، من 12 إلى 14 كانون الأول/ديسمبر 2008، تُعقد ندوة تحت عنوان: فرانسواز دولتو فكرا راهناً، 1908-2008، احتفالا بالذكرى السنوية المائة لولادة طبيبة الأطفال والمحللة النفسية الفرنسية هذه. سيُبحث في اللقاء كيف ينتقل تراثها الحي إلى أفكار أخرى وممارسات جديدة. ولـ مبْحَث الطفل ذاتا مفكّرة بكل معنى الكلمة صدى خاص، في مطبوع اليونسكو المعنون: الفلسفة مدرسةً للحرية، الذي يدرس بعمق إشكالية الفلسفة وممارستها من أجل الطفل.
في أماكن أخرى من العالم: وفي نفس الوقت، في أكثر من 80 دولة من أعضاء اليونسكو، يشارك طلبة ومعلمون وأساتذة وباحثو فلسفة مشاركة نشيطة في الفعاليات التي ينظّمها شركاء متنوعون لليونسكو: كاللجان الوطنية، ومكاتب اليونسكو الميدانية، والجامعات المنتسبة، ومراكز البحث، والمنظمات غير الحكومية المتخصصة، والمعاهد، وما إلى ذلك.
***
© الصورة: ساندرو شيا
•رسالة المدير العام لليونسكو
لمزيد من المعلومات زيارة •الموقع.
على الصحافيين الراغبين في الحصول على وثيقة اعتمادهم لتغطية الأحداث المذكورة أن يتصلوا:
إيزابيل لوفورني     




<- Back to: 所有新闻
页首