بيان صحفي

المديرة العامة لليونسكو تدين مقتل المصور الصحفي نبيل حسن القعيطي في اليمن

حثّت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، جميع أطراف النزاع في اليمن على حماية العاملين في مجال الإعلام، عقب مقتل المصور الصحفي المستقل نبيل حسن القعيطي في إحدى ضواحي عدن في 2 حزيران/يونيو.
وقالت المديرة العامة "أُدين مقتل نبيل حسن القعيطي"، و"أدعو جميع الأطراف إلى الامتثال لالتزاماتها في إطار اتفاقيات جنيف لحماية الصحفيين، فالمراسلون الشجعان من أمثال نبيل حسن، يؤدون دوراً هاماً في إعلام الناس في اليمن، وفي توثيق الظروف الصعبة التي يمر بها بلدهم، ولذلك يجب أن تُقدم لهم جميع أشكال الحماية الممكنة".
وكان المصور الفوتوغرافي ومصور الفيديو، القعيطي، والمعروف أيضاً باسم نبيل حسن، متعاقداً مع وكالة فرانس برس، وقُتل على أيدي مسلحين أمام منزله في مديرية "دار سعد" قرب مدينة عدن.
وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، ولا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.
 
****
للاطلاع على المزيد: مرصد اليونسكو لجرائم قتل الصحفيين
جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: غيليرم كانلا دي سوزا غودوا، 
 
UNESCO observatory of killed journalists