بيان صحفي

أوكرانيا: أكثر من 150 موقعاً ثقافياً تتعرض للدمار الجزئي أو الكامل

يبين إحصاء جديد أنَّ 152 موقعاً ثقافياً في أوكرانيا قد تعرضت للدمار الكلي أو الجزئي منذ بداية الحرب؛ وتطلق اليونسكو نداءها مجدداً للامتثال للقانون الدولي، وتواصل عملها من أجل دعم المهنيين العاملين في مجال الثقافة.
Protect Heritage in Ukraine UNESCO

نشرت اليونسكو يوم الخميس تقييماً مستكملاً للأضرار التي لحقت بالمواقع الثقافية في أوكرانيا منذ بدء الهجوم الروسي في 24 شباط/فبراير 2022. وتبين عمليات التقييم التي أجراها خبراء المنظمة أنَّ هناك 152 موقعاً ثقافياً قد تعرضت للدمار الكلي أو الجزئي بسبب المعارك، وتشمل هذه المواقع 70 مبناً دينياً و30 مبناً تاريخياً و18 مركزاً ثقافياً، و15 معلماً أثرياً و12 متحفاً و7 مكتبات.

يجب أن تتوقف هذه الاعتداءات المتكررة على المواقع الثقافية الأوكرانية، إذ ينبغي ألا يُستهدف التراث الثقافي بجميع أشكاله وأياً كانت الظروف. وأجدد ندائي للامتثال للقانون الدولي الإنساني، ولا سيما اتفاقية لاهاي بشأن حماية الممتلكات الثقافية في حالة نزاع مسلح.
أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو

وتتوزع ثلاثة أرباع المواقع المدمرة على ثلاث مناطق، وهي منطقة دونيتسك التي لا تزال تدور فيها معارك شديدة، وتضمُّ 45 موقعاً ثقافياً متضرراً، ومنطقة خاركيف وفيها 40 موقعاً متضرراً، ومنطقة كييف وفيها 26 موقعاً متضرراً.    

تدابير عاجلة لا تزال قيد التنفيذ

استهلت المديرة العامة لليونسكو منذ اندلاع الحرب مجموعة من التدابير العاجلة التي ترمي إلى منع حدوث الأضرار قدر الإمكان. وأسدت المنظمة المشورة التقنيّة إلى العاملين في مضمار الثقافة بغية حماية المباني، وتوثيق الأعمال الفنية وجردها. وجرى أيضاً تحديد أماكن آمنة لتأمين القطع التي يمكن نقلها، وتعزيز أجهزة الإنذار ضد الحرائق.

وقدّمت اليونسكو أيضاً الدعم إلى السلطات الأوكرانية من أجل تمييز المواقع الثقافية بشعار الدرع الأزرق، الذي يشير إلى أن الممتلكات التي تحمله محميّة بموجب اتفاقية لاهاي لعام 1954، الأمر الذي يجعل من أيّ ضرر يمسّها انتهاكاً للقانون الدولي ويُعرّض مقترفيه إلى المساءلة القانونيّة. وتجدر الإشارة إلى أنّ المواقع السبعة المُدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي لم يمسّها أي ضرر حتى اللحظة.

إرساء أسس إعادة الإعمار في المستقبل

إنّ اليونسكو وإذ تعمل على رصد وتوثيق ما تكبّدته المواقع الثقافية من أضرار ودمار، لا تقتصر جهودها على الإنذار بخطورة الموقف، بل تمهّد الطريق أيضاً إلى عمليّة إعادة الإعمار في المستقبل. ومع أنّه لم يحن الوقت بعد للشروع في أعمال الإعمار، فقد أنشأت منظمة الأمم المتحدة بالفعل صندوقاً مخصصاً للأعمال الداعمة لأوكرانيا ودعت دولها الأعضاء إلى تقديم المقترحات من أجل الاستجابة السريعة.

وتعمل اليونسكو، سعياً إلى بلوغ الغاية نفسها، على تشكيل فريق مكرّس في كييف لحماية الممتلكات الثقافية، ولن تتأخر في إيفاد بعثة من خبراء التراث إلى الموقع.

قائمة المواقع الثقافية الأوكرانية التي تكبّدت أضراراً كلية أو جزئية

يمكن الاطلاع على قائمة المواقع الثقافية الأوكرانية التي تكبّدت أضراراً كلية أو جزئية عبر الصفحة المخصصة التي تضطلع اليونسكو بتحديث البيانات الواردة فيه بوتيرة أسبوعيّة.

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية

توماس مالار
Thomas
Mallard
ملحق صحفي

+33145682293