15.06.2007 -

لقاء مدير عام اليونسكو ومدير مكتب التربية العربي لدول الخليج

باريس، 15 حزيران/يونيو -2007- اجتمع مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، في 14 حزيران/يونيو 2007، في مقر اليونسكو بباريس، بالدكتور علي القرني، مدير مكتب التربية العربي لدول الخليج، لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين المنظمتين.

وحضر الاجتماع سعادة السفير زياد بن عبد الله الدريس، المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى اليونسكو.
وناقش ماتسورا ود. القرني موضوع توقيع اتفاق مقبل بين المنظمتين في مجالات التربية والعلم والثقافة. كما أعرب المدير العام عن استعداد اليونسكو للتعاون بشكل وثيق مع دول الخليج لدعم الدور الأساسي الذي يجب أن يضطلع به التعليم العالي الجيد والامتياز الأكاديمي وتطوير مجتمعات المعرفة الشاملة عبر أرجاء العالم العربي وفيما يتجاوزه. وشدد ماتسورا على أن "اليونسكو على قناعة بأن التعليم يمثل المفتاح الرئيسي لتحقيق التنمية البشرية المستدامة وإحدى أبرز القوى المحرِّكة للابتكار والتطور. إنه يشكل حتماً أحد أضمن الاستثمارات لبلد ما للمستقبل".
كما اتفق ماتسورا ود. القرني على الحاجة لتعزيز جمع وإنتاج الإحصاءات ذات النوعية والمؤشرات التي يمكن الركون إليها لرصد التقدم المحرز نحو تحقيق الأهداف الإنمائية في المنطقة بالتعاون الوثيق مع معهد اليونسكو للإحصاء ومكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في بيروت (لبنان). وقال المدير العام: "خلال زياراتي السابقة إلى المنطقة، لمست التقدم الاستثنائي القائم على صعيد تعزيز جودة وملاءمة التعليم، إلى جانب توسيع نطاق الانتفاع به من خلال الأساليب المبتكرة والاستثمار. ومن هنا ضرورة تعزيز أنشطة التحليل الإحصائي بما يعكس التغير الحاصل في سياق السياسات المعتمدة، لاسيما في مجال محو الأمية". 
ورحّب د. القرني بإمكانيات التعاون هذه، منوّهاً بأن حكومات عربية عدة باتت تولي أولوية كبرى للتعليم، وأن المؤتمرات الوزارية المقبلة التي ستنظم تحت رعاية اليونسكو يمكن أن تلقي الضوء على التقدم المرحلي المحرز نحو تحقيق أهداف التعليم للجميع في المنطقة. أضاف أن منظمته ستشارك بشكل نشط في أول مؤتمر للبرلمانيين في المنطقة العربية التي تنظمها اليونسكو بالتعاون مع منظمتي إيسيسكو وأليكسو في الرباط (المغرب) يومي 25 و26 حزيران/يونيو 2007.
مكتب التربية العربي لدول الخليج هو منظمة إقليمية للتربية والثقافة والعلم، مقرها الرياض (السعودية). نشئت عام 1975 بهدف تنمية التعليم والخطط التعليمية في المنطقة، بما يشمل دعم جامعة الخليج العربي.
***




<- Back to: UNESCO Office in Venice
Back to top